مدير مركز صحي: المنظمات لا تدعمنا بسبب سيطرة "تحرير الشام" على إدلب

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 4 تشرين الثاني، 2017 19:00:38 خبرإغاثي وإنسانيصحة

سمارت- إدلب

قال مدير "المركز العمالي" للعيادات الصحية في مدينة إدلب شمالي سوريا، إن المنظمات ترفض تقديم الدعم مجددا للمركز بعد انقطاع دعمه الأساسي من منظمة "ريليف إنترناشيونال" بسبب سيطرة "هيئة تحرير الشام "على المحافظة.

وقال مدير المركز الطبيب كمال سرميني بتصريح إلى "سمارت"، إن المنظمة توقفت عن دعمه في شهر نيسان، بعد ورود عدة شكاوي على الإدارة السابقة ومشاكل بين الموظفين والمراجعين.

وتابع "سرميني"، بعد إجراء التحقيقات من قبل المنظمة وتأكدها من سير العمل، وحجم الخدمة المقدمة للمراجعين البالغ عددهم أكثر من ستة آلاف، استأنفت الدعم لغاية شهر تموز قبل أن تقطعه بشكل نهائي.

وأضاف "سرميني" أن توقف الدعم تزامن مع سيطرة "تحرير الشام" على إدلب، ما أدى إلى إحجام معظم المنظمات عن دعم المركز "بحجة سيطرة الإرهابيين"، مشيرا أنهم يتابعون عملهم بشكل تطوعي وبدوام جزئي، ويستقبلون ما يقارب الأربعة آلاف مراجع، بكادر مؤلف من 41 شخص بينهم تسعة أطباء مختصين.

وسبق أن توقفمشفى "الإحسان" في مدينة سراقب (16 كم شرق إدلب)، عن العمل بسبب توقف دعمه من منظمة "ريليف".

ويهدد انقطاعالدعم الطبي عن المشافي في محافظة إدلب بتوقفها عن العمل، في ظل استهدافطائرات النظام وروسيا للمراكز الصحية والمشافي والنقاط الطبية، 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 4 تشرين الثاني، 2017 19:00:38 خبرإغاثي وإنسانيصحة
الخبر السابق
قتيل وجريح بمشاجرة مسلحة في مدينة الباب بحلب
الخبر التالي
توقيف سوري في ألمانيا اشترى مواد لتصنيع قنابل من سوق "أمازون"