"محلي عقرب" بحماة يوجه "نداء استغاثة" لدعم المركز الطبي

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 5 تشرين الثاني، 2017 22:35:20 - آخر تحديث بتاريخ 6 تشرين الثاني، 2017 08:47:12خبرإغاثي وإنسانيصحة

تحديث بتاريخ 2017/11/06 08:38:23بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت- حماة

وجه المجلس المحلي في قرية عقرب التابعة لناحية حربنفسه (26 كم جنوب مدينة حماة)، وسط سوريا، الأحد، "نداء استغاثة" للمنظمات والهيئات الإنسانية بتكفل مصاريف المركز الطبي.

وأوضح محلي القرية ببيان، أن المركز الطبي يمر "بمرحلة حرجة"، بسبب عدم وجود أي جهة تتكفل بالمصاريف والخدمات التي يقدمها المركز لـ 6500 نسمة من أهالي قرية عقرب.

وقال مدير المشفى ويلقب نفسه "إسماعيل أبو أحمد" بتصريح إلى "سمارت" إنهم يقدمون الخدمات لقرابة 50 مريض على مدار اليوم.

وحذر "أبو أحمد" من إغلاق المشفى في غضون شهر مما سيضطر أهالي قريتي عقرب وخربة الجامع والنازحين للتوجه إلى مدينة تلدو لتلقي العلاج، إذ يسبب ذلك عناء لهم بالاضافة لخطورة الطريق جراء استهدافه من قبل قوات النظام.

وأشار "أبو أحمد" أن المشفى يعتمر على تبرعات شخصية من الأهالي المقتدرين ماديا وحملات في مخيمات اللاجئين السوريين بتركيا، إلا أنها تراجعت كثيرا ما تسبب بتراجع الخدمات ونقص الأدوية والمستلزمات الطبية.

ويهدد انقطاعالدعم الطبي عن المشافي والمراكز الطبية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري بتوقفها عن العمل، في ظل استهداف طائرات النظام وروسيا للمراكز الصحية والمشافي والنقاط الطبية.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 5 تشرين الثاني، 2017 22:35:20 - آخر تحديث بتاريخ 6 تشرين الثاني، 2017 08:47:12خبرإغاثي وإنسانيصحة
الخبر السابق
ممثلو عشائر في سوريا يتفقون على بحث العمل المشترك مع الحكومة المؤقتة
الخبر التالي
"اللواء الخامس" ينضم لـ"الكتلة الشامية" شمال حلب