وفاة 12 طفلا في غوطة دمشق الشرقية خلال أربعة أشهر بسبب سوء التغذية

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 7 تشرين الثاني، 2017 21:47:53 خبرعسكريالحصار

سمارت ــ ريف دمشق

توفي12 طفلا خلال الأشهر الأربعة الأخيرة نتيجة إصابتهم بمرض سوء التغذية جراء نقص الأدوية والحصار المفروض من قبل قوات النظام السوري على الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا.

وقال الطبيب "اسماعيل"، العامل في مركز "الحكيم" الطبي بمدينة حمورية (7 كم شرق العاصمة دمشق)، بتصريح لـ"سمارت"، إن المراكز الطبية تعاني من عدم توفر الأدوية اللازمة للعلاج نتيجة الحصار، "في ظل تسجيل عشرات حالات سوء التغذية بين الأطفال مؤخرا".

وأشار "اسماعيل" أن أعراض سوء التغذية تتجلى بنقص في الوزن وجفاف بالجلد ومخاطيات ووزمات بالطرفين، إضافة لصعوبة  بالشهية ورخاوة بالعضلات وأيضا ضعف بالمناعة.

وأوضح أن المراكز الطبية بداية الحصار وعند فقدان الأدوية كانت تلجأ إلى المواد الغذائية المتوفرة كعلاج بديل مثل "السميد والسكر والقمح"، ولكن اشتداد الحصار أدى لارتفاع أسعارها وفقدانها، لافتا في الوقت نفسه أن مركز "الحكيم" يستقبل 1200 حالة سوء تغذية بين المتوسطة والخفيفة.

وسبق أن قال مدير جمعية "عطاء الرحمن"، إنهم رصدوا من خلال مركز رعاية الطفولة والأمومة في الغوطة الشرقية إصابة 2000 طفل بسوء تغذية متوسط "MAM"، و800 طفل بسوء تغذيةشديد "SAM"، إضافة إلى وجود 1200 طفل آخرين مهددين بسوء التغذية.

وتحاصر قوات النظام الغوطة الشرقية منذ عام 2013، وتعاني نقصا حادا في المواد الطبية والغذائية، في ظل دخول المساعدات بشكل متقطع وقليل، واستمر الحصار خلال الأشهر الأخيرة رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد" بالمنطقة، و الذي رسمت آلياته روسيا، ويقضي أحد بنوده بإيصال المساعدات الإنسانية ورسم خطوط ممرات عبور للمدنيين.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 7 تشرين الثاني، 2017 21:47:53 خبرعسكريالحصار
الخبر السابق
قتلى جرحى بينهم أطفال في قصف جوي على شرق حماة
الخبر التالي
ستة قتلى بقصف مدفعي على مدينة سقبا شرق دمشق