الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء حصار الغوطة الشرقية والغارات شمال سوريا

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ 7 تشرين الثاني، 2017 23:09:32 خبردوليسياسيإغاثي وإنسانيالأمم المتحدة

​سمارت-تركيا

​أعربت الأمم المتحدة الثلاثاء، عن قلقها إزاء الأوضاع الإنسانية للمدنيين المحاصرين في منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق، جنوبي سوريا، والغارات المكثفة مؤخرا على محافظتي إدلب وحلب، شمالي البلاد.

​وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك،"ما زال 400 ألف مدني تقريبا داخل المنطقة المحاصرة (...) يواجهون أوضاعا إنسانية وصحية ومعيشية وأمنية متدهورة (...)، قلقون للغاية إزاء أوضاعهم الإنسانية"، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول" التركية.

​وأظهر تقرير حقوقي مؤخرا، وفاة نحو 400 مدني بسبب نقص الغذاء والدواء، خلال خمس سنوات من حصار قوات النظام السوري لمدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية.

​وأضاف "دوغريك" خلال تصريحات لصحافيين في مقر المنظمة بنيويورك الأمريكية: "تشعر الأمم المتحدة بالقلق أيضا إزاء التصعيد الأخير للغارات الجوية في محافظتي حلب وإدلب".

​وأشار  إلى الإبلاغ خلال الساعات الـ48 الماضية، عن غارات جوية متواصلة على جنوبي حلب ومناطق في إدلب.

​وشنت طائرات حربية يرجح أنها للنظام وروسيا، غارات مكثفة في الأيام الفائتة على قرى وبلدات جنوبي محافظة حلب، ما أدى لمقتل وجرح مدنيين ودمار في الممتلكات، بالتزامن مع قصف مماثل على مناطق في إدلب.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ 7 تشرين الثاني، 2017 23:09:32 خبردوليسياسيإغاثي وإنسانيالأمم المتحدة
الخبر السابق
"تحرير الشام" تستعيد تل حجيلة شرق حماة بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
"قسد" تفرج عن عشرات المحتجزين من النظام وتنظيم "الدولة" في الرقة