"مجلس الرقة": "المفرج عنهم موظفون مدنيون في تنظيم "الدولة"

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 11:11:22 خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - الرقة

قال "مجلس الرقة المدني" الأربعاء، إن الموقوفين  الذين أفرجت عنهم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، من أبناء المدينة، شمالي شرقي سوريا، كانوا "موظفين مدنيين" لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" وليسوا مقاتلين.

وكانت "قسد" أفرجت، الثلاثاء، عن 86 شخصا أوقفتهم منذ شهرين، بتهمة انتمائهم لتنظيم "الدولة"، وذلك بناء على طلب من "مجلس الرقة المدني" وشيوخ عشائر المنطقة.

ووصف أمين سر "المجلس"، ابراهيم الفرج، المفرج عنهم بـ"المغرر بهم"، مضيفا أن "المجلس" وشيوخ العشائر يراقبون سلوكهم وأعمالهم في قراهم، "إذ لم يثبت أي نشاط لهم خارج إطار العمل المدني".

ونفى "الفرج"، أن يكون المفرج عنهم من الموقوفين الذين بثت "قسد" مقاطعا مصورة على أنهم عناصر من التنظيم سلموا أنفسهم لها، قبل سيطرتها على المدينة، واصفا الأخيرين بـ"القتلة" ومضيفا أنهم ما زالوا موقوفين لدى القوى الأمنية للتحقيق، على حد قوله.

وكان ناشطون من مدينة الرقة اتهموا،"قسد" بـ"تزييف الحقائق" بعد تداول صور ومقاطع مصورة تظهر أشخاصا محتجزين لديها، على أنهم عناصر محليين في تنظيم "الدولة"، على خلاف الواقع.

وأعلنت "قسد" سيطرتها رسميا على مدينة الرقة، أبرز معاقل تنظيم "الدولة" في البلاد، في 20 تشرين الأول الفائت، بعد أشهر من المعارك التي خاضتها ضد الأخير، بدعم من التحالف الدولي.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 11:11:22 خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
معهد إعداد المدرسين في تل الضمان بحلب يعلّق عمله بسبب القصف
الخبر التالي
روسيا ترفض تقريرا أمميا يدين النظام السوري باستخدام الكيماوي