تراجع إنتاج محصول الزيتون إلى النصف في مدينة بزاعة بحلب

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 13:05:33 خبرأعمال واقتصادزراعة

سمارت ــ حلب 

تراجع إنتاج محصول الزيتون في مدينة بزاعة (45 كم شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، إلى النصف هذا العام مقارنة مع العام الماضي بسبب قلة الري وتغيير العوامل الجوية.

وقال مدير المكتب الزراعي في المجلس المحلي للبلدة، محمد كدور، بتصريح لـ"سمارت"، الأربعاء، إن قلة المياه الجوفية وقطع النظام السوري للمياه الرئيسية عن المنطقة، أدى لتراجع إنتاج محصول الزيتون لهذا العام، إضافة لتغير العوامل الجوية والأمراض التي تصيب الأشجار.

وتوقع "كدور" أن تتراوح كمية الإنتاج لهذا العام بين 20 ــ 25 طن، منوها أن سعر كيلو الزيتون يتراوح 300 ــ 500 ليرة سورية وتصرف في الأسواق المحلية.

وأوضح "كدور" أن الأراضي المزروعة  بأشجار الزيتون تعود للمزارعين ويقوم المجلس بالدور الرقابي عليها، كما يقدم الأسمدة والمرشات لهم، فيما قدر عدد الأشجار بالبلدة بنحو مليون.

وعن الصعوبات التي تواجه المزارعين، لفت إلى وجود صعوبة في تصريف محصول الزيتون بالأسواق المحلية وارتفاع أسعار الأسمدة والمبيدات الحشرية وعدم توافرها في بعض الأحيان.

وكانت "غرفة عمليات حوار كلس"، التابعة للجيش السوري الحر، سيطرتفي 4 شباط الماضي، على مدينة بزاعة الاستراتيجية شرق مدينة الباب، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، ضمن عملية "درع الفرات".

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 13:05:33 خبرأعمال واقتصادزراعة
الخبر السابق
قوات النظام تستعيد قرية وتلتين شرق حماة من "تحرير الشام"
الخبر التالي
توقف معظم سائقي الشاحنات عن العمل في حلب بسبب "تسخير" النظام لهم