الولايات المتحدة تسخر من انضمام سوريا إلى اتفاق "باريس للمناخ"

اعداد جلال سيريس, محمد علاء| تحرير أمنة رياض, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 13:43:20 - آخر تحديث بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 19:03:09خبردوليأعمال واقتصادمجتمع دولي

تحديث بتاريخ 2017/11/08 18:53:58بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - تركيا

سخرت الولايات المتحدة، الأربعاء، من قرار حكومة النظام السوري الانضمام إلى اتفاق "باريس للمناخ" معتبرة أنه يتعين عليها التوقف عن قصف المدن بالغازات السامة قبل الاهتمام "بما هو في الجو".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، "اعتقد أنه من السخرية أن تقول حكومة النظام السوري أنها تريد المشاركة، وأنها تهتم كثيراً بالمناخ وأمور أخرى مثل غاز ثاني أوكسيد الكربون"، متسائلة "كيف لحكومة النظام أن تهتم بالجو وهي تقصف شعبهابالغازات السامة؟".

وكان نائب وزير الإدارة المحلية والبيئة في حكومة النظام، والمشارك في قمة المناخ بمدينة بون الألمانية، وضاح قطماوي، أعلن أمس الثلاثاء اعتزام الحكومة الانضمام إلى اتفاق باريس للمناخ المبرم عام 2015 بهدف إبطاء ظاهرة الاحتباس الحراري.

وأضاف "قطماوي" بأن النظام أصدر "القانون رقم 31" القاضي بانضمام سوريا إلى اتفاق باريس الخاص بالتغير المناخي، مؤكدا أنه سيرسل صك الانضمام إلى أمانة الأمم المتحدة في القريب العاجل.

بدورها أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية بلقاء صحفي إلكتروني، عدم توجيه دعوة لحكومة النظام للمشاركة في قمة المناخ المقرر عقدها يوم 12 كانون الأول القادم.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب) عن الخارجية قولها أن القمة تهدف لجمع اللاعبين العالميين الاساسيين في قطاعي المناخ والمال.

وتهدف اتفاقية باريس المبرمة عام 2015 لتخفيض احترار الكرة الأرضية درجتين مئويتين وتعزيز التكيف مع تغير المناخ وتمويل الأنشطة ذات انبعاثات ضئيلة من غازات الدفيئة، بحسب الخارجية الفرنسية.

وبمصادقة النظام على الاتفاقية تعتبر سوريا الدولة رقم 197 الموقعة، ما يبقي الولايات المتحدة الأمريكية وحيدة خارج الاتفاق بعد إعلان رئيسها دونالد ترامب الانسحاب.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس, محمد علاء| تحرير أمنة رياض, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 13:43:20 - آخر تحديث بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 19:03:09خبردوليأعمال واقتصادمجتمع دولي
الخبر السابق
دخول ميليشيات طائفية من العراق إلى محافظة دير الزور
الخبر التالي
"بوتين" و"أردوغان" يعتزمان الاجتماع لبحث الملف السوري