توقف معظم سائقي الشاحنات عن العمل في حلب بسبب "تسخير" النظام لهم

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 13:31:12 خبرعسكريأعمال واقتصاداقتصادي

سمارت - حلب

توقف معظم سائقي الشاحنات الكبيرة في مدينة حلب، شمالي سوريا، عن العمل بسبب إجبار قوات النظام السوري لهم على استخدامهم ومركباتهم في مهمات عسكرية، ما يسمى عامية بـ"السخرة".

وقال شهود عيان لـ"سمارت"، الأربعاء، إن حواجز قوات النظام على أطراف المدينة بدأت منذ شهر تقريبا باستخدام الشاحنات الفارغة في مهمات بعضها خطيرة، مثل نقل معدات وطعام إلى مواقع القتال في محافظة دير الزور، شرقي البلاد.

وأضاف شهود العيان، أن السائقين الذين يرفضون الذهاب بمثل هذه المهمات يدفعون مبالغ مالية تصل إلى 400 ألف ليرة سورية كـ"رشوة" للحاجز، في حين يضطر البعض منهم الذهاب بأنفسهم مع مركباتهم أو "تركها لمصيرها"، ما أجبر الكثير منهم على التوقف عن العمل، خوفا على حياتهم.

وأوضح شهود العيان، أن ظاهرة "السخرة" ليست جديدة في حلب، إذ كانت قوات النظام تستخدم شبان المدينة، في أعمال رفع السواتر الترابية ونقل المعدات والمواد العسكرية في فترة المعارك ضد فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية في السنوات الماضية.

وتشن قوات النظام معارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة دير الزور، تمكنت خلالها من السيطرة على معظم المدينة وريفها، بالتزامن مع حملة مشابهة تشنها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في المحافظة.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 13:31:12 خبرعسكريأعمال واقتصاداقتصادي
الخبر السابق
تراجع إنتاج محصول الزيتون إلى النصف في مدينة بزاعة بحلب
الخبر التالي
"محلي مدينة عندان" بحلب يشكل لجنة لدعم مدارسها