توتر عسكري بين "تحرير الشام" و "الزنكي" في بلدة أورم الكبرى غرب حلب

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 18:22:27 خبرعسكريهيئة تحرير الشام

​سمارت-حلب

​شهدت بلدة أورم الكبرى (15 كم جنوب غرب مدينة حلب)، شمالي سوريا، الأربعاء، توترا عسكريا بين "هيئة تحرير الشام" المسيطرة عليها و "حركة نور الدين الزنكي" المتواجدة في محيطها.

​وقالت مصادر أهلية لـ"سمارت"، إن "تحرير الشام" نشرت حواجز وعناصرها في كافة شوارع أورم الكبرى، في ظل استهداف متكرر لـ"الزنكي" بالرشاشات الثقيلة المتمركزة في الأراضي الزراعية المحيطة، لتحصينات"الهيئة" في الأبنية المرتفعة بالبلدة.

​وأضافت المصادر أن "تحرير الشام" فرضت "شبه حظر تجوال" في أحياء البلدة التي تأخذ شكل جمعيات سكنية، إذ منعت المدنيين وطلاب المدارس من الخروج من منازلهم، مع سماحها بجلب الحاجيات الضرورية كل شخص في حيه، وفق وصفهم.

يأتي ذلك بعد ساعات من اتهام "الزنكي" لـ"تحرير الشام" بمهاجمة مقار لها شمال إدلب، وسلب عناصرها سلاحهم وآلياتهم عند خطوط المواجهة مع قوات النظام السوري شمال حلب.

وأعلنت "الزنكي" انفصالها عن "تحرير الشام"، في 20 تموز الفائت، بعد التزامها الحياد خلال اقتتال الأخيرة التي تشكل "جبهة فتح الشام" المكون الرئيسي فيها، مع حركة "أحرار الشام الإسلامية" في إدلب، تبع ذلك مداهمة "تحرير الشام" لعدة مقار لـ"الزنكي" غرب حلب، وأسر عدد من عناصرها.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ 8 تشرين الثاني، 2017 18:22:27 خبرعسكريهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
تركيا تطالب اللاجئين السوريين في هطاي بتحديث بياناتهم تحت طائلة المساءلة
الخبر التالي
النظام يرفع ضريبة تعريف الأجهزة الخلوية على الشبكات إلى 25 ألف ليرة