"أحرار الشام" لا تستبعد هجوم النظام وإيران وروسيا على إدلب

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 9 تشرين الثاني، 2017 13:55:42 خبرعسكريحركة أحرار الشام

سمارت ــ إدلب

قالت حركة "أحرار الشام الإسلامية"، الخميس، إن مسألة هجوم قوات النظام السوري وإيران وروسيا على محافظة إدلب، شمالي سوريا، أمر وارد مالم تأخذ الفصائل العسكرية المبادرة.

وكان، علي أكبر ولايتي، مستشار السياسة الخارجية للمرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، قال أمس، إن سوريا ستشهد قريبا "تطهير" المناطق الشرقية ومن ثم إدلب غربي البلاد.

وأضاف الناطق الرسمي باسم الحركة، عمر الخطاب، بتصريح لـ"سمارت"، أن الفصائل ستكون "بخندق واحد" في حال حصل أي هجوم على محافظة إدلب على الرغم من وجود بعض الخلافات بينها، وكل منها له استعداده وترتيباته.

واعتبر "الخطاب"، أن تركيا "ستتخذ موقفا إيجابيا حيال الثورة السورية والمناطق الخارجة عن سيطرة النظام في حال حصل أي هجوم على إدلب، وتابع " إيران وروسيا أعداء للشعب السوري وكل منهما ينافس الآخر بالإجرام".

واختتمت "محادثات الأستانة 6"، في أيلول الفائت،  بعد اتفاق الدول الضامنة (تركيا- روسيا- إيران)على تضمين محافظة  إدلب في مناطق "تخفيف التصعيد"، ونشر ما أسمته "قوات مكافحة التصعيد" فيها، حيث لم يلتزم النظام بالاتفاق واستمر بقصف المحافظة.

وكانت تركيا أرسلت آليات عسكرية إلى سوريا، في إطار تنفيذ اتفاق "تخفيف التصعيد" وإقامة نقاط مراقبة، وجاء ذلك بعد دخول وفد تركي لاستطلاع المنطقة، إذ أعلنت تركيا عن بدء عملياتها الاستطلاعية في المنطقة استعدادا لنشر قواتها.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 9 تشرين الثاني، 2017 13:55:42 خبرعسكريحركة أحرار الشام
الخبر السابق
"جيش الإسلام" يعتدي على طبيب في مدينة دوما بسبب منشوراته
الخبر التالي
"زاخاروفا": نعمل مع دمشق والأمم المتحدة لعقد مؤتمر "الحوار الوطني"