الأمم المتحدة تحذر من "كارثة حتمية" تواجه المحاصرين بغوطة دمشق الشرقية

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ 9 تشرين الثاني، 2017 15:10:24 خبردوليإغاثي وإنسانيالحصار

سمارت - تركيا

حذرت الأمم المتحدة الخميس، من "كارثة حتمية" تواجه 400 ألف مدني محاصر في مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية جنوبي سوريا، بسبب منع دخول المساعدات الإنسانية إليها.

وقال مستشار الشؤون الإنسانية للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، يان إيغلاند، إن مئات المرضى بحاجة إلى إخلاء عاجل من المنطقة التي تسيطر عليها فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية.

وأضاف "إيغلاند" في إفادة صحفية، أن سبعة أشخاص توفوا حتى الآن، بسبب عدم إخلائهم، فيما وصف حالة 29 آخرين بالخطرة جدا، بينهم 18 طفل، دون التطرق إلى الجهة التي تحاصر المنطقة، وفق وكالة "رويترز".

وتسبب حصار قوات النظام السوري على المنطقة، بوفاة 12 طفلا خلال الأشهر الأربعة الأخيرة من أصل 2800 مصابين بسوء التغذية، بحسب مصادر طبية، فيما وجه الدفاع المدني نداء استغاثة للإدخال الفوري للمساعدات الإنسانية.

وتندرج الغوطة الشرقية ضمن مناطق اتفاق "تخفيف التصعيد" المتفق عليه في محادثات "الأستانة"، والذي يقضي بإدخال المساعدات الإنسانية إليها دون شروط.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ 9 تشرين الثاني، 2017 15:10:24 خبردوليإغاثي وإنسانيالحصار
الخبر السابق
قوات النظام تسرق أحياء مدينة دير الزور بعد سيطرتها عليها
الخبر التالي
60 قتيلا لقوات النظام وميليشياته في معركة بلدة حضر بالقنيطرة