البدء بتنفيذ مشروع إزالة الأنقاض في مدينة بزاعة بحلب

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ 9 تشرين الثاني، 2017 17:40:10 خبرأعمال واقتصادإدارة محلية

سمارت - حلب

​بدأ المجلس المحلي بتنفيذ مشروع لإزالة الأنقاض في مدينة بزاعة (45 كم شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، بهدف ترحيل كامل ركام الأبنية والمنازل المدمرة في المدينة.

وقال مدير المشروع وعضو المجلس المهندس أحمد عمورة لـ"سمارت" الخميس، إن نسبة الدمار بلغت 25 بالمئة بشكل كلي و40 بالمئة دمار جزئي، بسبب مفخخات تنظيم "الدولة الإسلامية" والقصف خلال المعارك ضده.

​وأضاف أن آليات ثقيلة مقدمة من الحكومة التركية تستخدم في إزالة الأنقاض، حيث لا يملك المجلس المحلي سوى "قلاب وتركس" فقط.

​وأوضح "عمورة" أن كميات الركام ترحل حسب رغبة صاحب المنزل المدمر، أو تستخدم في إحداث الطرق على المخطط التنظيمي، والتي لا تصلح للطرق ترحل إلى مكبات عامة.

​وينفذ المجلس المحلي في بزاعة، عددا من المشاريع الخدمية مثل مشاريع ترميم مدارس وتعبيد طرقات رئيسية، إضافة لأعمال إصلاح وتأهيل بمساجد، منذ سيطرة الجيش السوري الحر ضمن عملية "درع الفرات" على المدينة في شباط الماضي.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ 9 تشرين الثاني، 2017 17:40:10 خبرأعمال واقتصادإدارة محلية
الخبر السابق
"محلي عقيربات بحماة" يوشك على إنهاء تجهيز 10 مخيمات لنازحي المنطقة في إدلب
الخبر التالي
"جهاز أمن" معبر باب الهوى بإدلب يوقف مدير المكتب الطبي فيه