"مغاوير الثورة" ينفي ادعاءت روسيا بعرقلة أمريكا دخول المساعدات إلى مخيم الركبان

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 9 تشرين الثاني، 2017 21:24:06 خبرعسكريسياسيإغاثي وإنسانيالجيش السوري الحر

سمارت ـ تركيا

نفى "جيش مغاوير الثورة" التابع للجيش السوري الحر الخميس، الادعاءات الروسية بعرقلة الولايات المتحدة الأمريكية و"الفصائل العسكرية" دخول المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان على الحدود السورية ـالأردنية.

واتهم ما يسمى "مركز المصالحة" بقاعدة حميميم العسكرية في بيان أصدره الأربعاء، الولايات المتحدة بعرقلة إيصال المساعدات الإنسانية لمخيم الركبان (300 كم جنوب شرق حمص) عبر منطقة الـ55 كيلومتر والتابعة لسيطرة "مغاوير الثورة" المدعوم من التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا.

وقال قائد "مغاوير الثورة"، العقيد مهند الطلاع، بتصريح خاص إلى "سمارت"، إن الاتهامات الروسية "ادعائات كاذبة لا تمس الحقيقة"، لافتا أن روسيا لم تتواصل معهم لبحث الأمر كما ادعت.

ويتخذ "مغاوير الثورة" من معبر التنف على الحدود مع العراق مركزا لقيادته، وينتشر جميع مقاتليه في البادية السورية، وكان مركزه تعرض لعدّة هجماتمن تنظيم "الدولة" عبر سيارات مفخخة.

وأشار "الطلاع" لاستعداد مقاتليهم تأمين دخول وخروج آمن ضمن "منطقة الـ55" لموظفي الأمم المتحدة بدمشق، بحال أرسلت الأخيرة قافلة إغاثية إلى المخيم، لافتا إلى عدم تلقيه اتصالا هاتفيا جديدا من مكتب المنظمة بعد مضي أسبوع على الاتصال الأول الذي جمعه معهم.

وسبق أن كشفقائد "مغاوير الثورة "الطلاع" بتصريح خاص إلى "سمارت"، تلقيه اتصالا هاتفيا من مكتب الأمم المتحدة، ناقشوا خلاله طرق إيصال المساعدات إلى المخيم من دمشق للمرة الأولى وإمكانية حماية القوافل، بعد أن كانت تدخل عبر الأردن.

ويعاني المخيم منانعدام مقومات الحياةوتردي الوضع الصحي والتعليمي رغم مناشدة سفيرة النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة بالشرق الأوسط، الجهات الدولية الاستجابة الطارئة للوضع الإنساني المتردي، كما سبق أن اعتبرت أن مكتب مفوضية الأمم المتحدة في عمان "لم يؤدِ واجبه بأمانة" اتجاه المخيم.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 9 تشرين الثاني، 2017 21:24:06 خبرعسكريسياسيإغاثي وإنسانيالجيش السوري الحر
الخبر السابق
"مديرية الصحة" توثق مقتل وجرح 44 مدنيا في الغوطة الشرقية
الخبر التالي
دعوات للتظاهر غرب حلب تنديدا بالتوتر بين "تحرير الشام" و "الزنكي"