"الحر" يتهم النظام بافتعال القصف في "جمعية الزهراء" بحلب لسرقة منازلها

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ 9 تشرين الثاني، 2017 23:46:41 خبرعسكريالجيش السوري الحر

سمارت - حلب

​اتهم "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر، قوات النظام السوري بافتعال قصف وتفجيرات في حي جمعية الزهراء الخاضع لسيطرتها بمدينة حلب، شمالي سوريا.

​وأفادت مصادر أهلية لـ"سمارت" الخميس، أن قذائف هاون "مجهولة المصدر" على جمعية الزهراء، تبعها قصف بقذائف دبابات قوات النظام على مواقع سيطرة الجيش الحر والكتائب الإسلامية القريبة، وسط تكرر سقوط القذائف على الحي في الآونة الأخيرة.

​ونفى قائد عسكري برتبة نقيب في "فيلق الشام" يتواجد عند خطوط المواجهة في الجمعية، يلقب نفسه "أبو المجد"، مسؤوليتهم عن القصف، معتبرا أن "اتهامات وسائل إعلام النظام وبعض الأهالي افتراء، والمقاتلون يرابطون بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة فقط".

​وأضاف في تصريحه لـ"سمارت"، أن المسافة الفاصلة بين مكان تواجدهم والمناطق التي يسكنها مدنيون، تصل إلى 2 كم، ولا يوجد سلاح بحوزتهم يطلق قذائف تصل لهذه المسافة، وفق وصفه.

​واتهم قوات النظام والميليشيات المساندة لها بـ"افتعال تفجيرات ورمايات، لترويع المدنيين وإخراجهم من منازلهم، بهدف نهب وسرقة أموالهم وممتلكاتهم".

​ويقول ناشطون سوريون، إن النظام مع الميليشيات التابعة له، تفتعل تفجيرات و تقصف مناطق خاضعة لسيطرتها، لتضليل المجتمع الدولي بإتهام  الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية باستهداف المدنيين، والتي تنفي على الدوام تلك المزاعم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ 9 تشرين الثاني، 2017 23:46:41 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
"جيش الأحرار" يدعو "تحرير الشام" و"الزنكي" إلى "وقف الاقتتال فورا"
الخبر التالي
"جيش العزة" يفتح باب الانتساب إلى صفوفه من الشبان في شمال حماة