مظاهرة ليلية في مدينة الأتارب بحلب تنديدا باقتتال "تحرير الشام" و "الزنكي"

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 10 تشرين الثاني، 2017 00:37:46 خبرعسكريسياسياجتماعيحراك ثوري

سمارت-حلب

​تظاهر مدنيون ليلة الخميس-الجمعة، في مدينة الأتارب غرب حلب، شمالي سوريا، تنديدا بالاقتتال بين "هيئة تحرير الشام" و "حركة نور الدين الزنكي" في عدة قرى وبلدات قريبة، مطالبين بإيقافه.

​وشارك بالمظاهرة نحو 150 مدنيا جابوا شوارع الأتارب، ترافقهم سيارات ودراجات نارية، وهتف المشاركون بشعارات منددة باستهداف "تحرير الشام" للمدنيين، مثل: "تسقط الهيئة ويسقط الجولاني(قائد تحرير الشام)" و "دم الشهيد راس الجولاني محلو".

​كذلك عبر المتظاهرون عن تضامنهم مع المدنيين في بلدة الأبزمو، تزامنا مع سماع أصوات اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين الطرفين المقتتلين في بلدات وقرى الأبزمو ورحاب وتقاد وتديل والسحارة، في ظل قصف "تحرير الشام" لمواقع "الزنكي" في قرية الشيخ سليمان.

​وأحرق المتظاهرون إطارات مطاطية في شوارع الأتارب، تعبيرا عن احتجاجهم على التطورات العسكرية غربي حلب.

وأعلن تشكيل "الاتحاد الشعبي" العسكري (يعرف عن نفسه أنه مقاومة عسكرية مشكلة من مدنيين) النفير العام ضد "تحرير الشام" غرب حلب، في بيان مصور نشر عبر "يوتيوب".

​ودعا ناشطون محليون للخروج بمظاهرات ووقفات الجمعة في مدن وبلدات غرب حلب ومناطق أخرى في سوريا، للتنديد بالاقتتال بين الطرفين والمطالبة بوقفه.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 10 تشرين الثاني، 2017 00:37:46 خبرعسكريسياسياجتماعيحراك ثوري
الخبر السابق
إنتاج متفاوت للمحروقات بحلب بعد تكرير النفط المستورد من مناطق سيطرة "قسد"
الخبر التالي
"كتيبة أسود الرحمن" غرب حلب تعلن انشقاقها عن "تحرير الشام"