50 ألف طالبا يعودون للمدارس في منطقة الطبقة بالرقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 10 تشرين الثاني، 2017 08:54:14 خبرفن وثقافةثقافة

سمارت ــ الرقة

عاد نحو 50 ألف طالبا وطالبة لمقاعد الدارسة في مدينة الطبقة وريفها (55 كم غرب مدينة الرقة) شرقي سوريا، وسط صعوبات بالعملية التعليمية، أبرزها وجود نازحين في بعض المدارس ودمار أخرى.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"الإدارة المدنية الديمقراطية"، إيراهيم المدور، بتصريح لـ"سمارت"، الجمعة، إن عدد الطلاب في مدينة الطبقة لوحدها وصل إلى 24 ألفا، معظمهم في المرحلة الابتدائية، بسبب انقطاعهم عن المدارس لفترات طويلة سابقا، جراء المعارك والقصف.

وأشار "المدور"، أن عدد المدارس في المنطقة 159 مدرسة، منها 29 في مدينة الطبقة، وتعتمد جميعها تدريس منهاج النظام السوري، محذوفا منه مادة "القومية"، موضحا أن عدد المدرسين العاملين في المدارس جميعها يصل إلى 1500 معظمهم متطوعين.

وأشار رئيس "لجنة التربية والتعليم" في المدينة محمد النايف، أنهم يواجهون صعوبات في عملية التعليم تبرز في وجود نازحين بنحو 20 مدرسة إضافة إلى تقسيم أخرى إلى جزئين أحدهما للطلاب وآخر للنازحين، وقلة الكتب والمقاعد، إذ تضم كل غرفة صفية 50 طالبا ما يؤثر على استيعابهم.

كذلك الدمار الذي طال نحو 12 مدرسة، حيث تبلغ كلفة ترميم الواحدة 15 ألف دولار أمريكي على أقل تقدير، بحسب ما صرح "النايف" لـ"سمارت".

وأشار "النايف" لتنامي "ظاهرة العنف" بين الطلاب بسبب المرحلة التي مرت بها المنطقة.

وأضاف "النايف" أن  المنظمات الدولية "مقصرة" في تقديم الدعم للمدارس وإيجاد سكن بديل للنازحين، لافتا أن "هيئة التربية والتعليم" التابعة لـ"الإدارة المدنية" هي التي تتكفل  بدعم المدارس.

وسيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على كامل مدينة الطبقةيوم 10 أيار الفائت، عقب معارك مع تنظيم "الدولة" استمرت عدة أيام، بدعمجوي من التحالف الدولي.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 10 تشرين الثاني، 2017 08:54:14 خبرفن وثقافةثقافة
الخبر السابق
"كتيبة أسود الرحمن" غرب حلب تعلن انشقاقها عن "تحرير الشام"
الخبر التالي
الأمن التركي يوقف 11 سوريا للاشتباه بانتمائهم لتنظيم "الدولة"