وفاة مريض بالفشل الكلوي في مدينة دوما بسبب حصار النظام

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ 10 تشرين الثاني، 2017 17:31:39 خبرإغاثي وإنسانيحقوق الإنسان

سمارت - ريف دمشق
 

توفي، الجمعة، مريض بالفشل الكلوي، في مدينة دوما (15 كم شرق العاصمة دمشق)، في منطقة الغوطة الشرقية، جنوبي سوريا، جراء نقص الرعاية الطبية اللازمة،  نتيجة حصار قوات النظام السوري.

وقال إعلامي المكتب الطبي في دوما، ويلقب نفسه "أبو علي الحسن" لـ"سمارت"، إن الشاب، أسامة حسون، ذو العشرين عاما، من بلدة حمورية، كان يتلقى جلسات المعالجة في مركز غسيل الكلى، إلا أنه كان بحاجة لعناية خاصة وإخلاء إلى مشافي دمشق، الأمر الذي لم يحدث، ما أدى إلى الوفاة.

وكان مستشار الشؤون الإنسانية للمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، يان إيغلاند، أكد، الخميس، وفاة سبعة أشخاص نتيجة سوء التغذية في الغوطة الشرقية، التي يحاصرها النظام منذ سنوات، فيما أشار إلى وجود 29 حالة مرضية بحاجة إلى إخلاء فوري، محذرا من "كارثة حتمية".

وسبق أن تسبب مرض الفشل الكلوي بوفاة مريضين في مدينة دوما، في نيسان من العام الماضي، كما تسبب  بوفاة رجل وشابة في بلدة مضايا (47 كم شمال غرب دمشق) في تشرين الثاني من العام نفسه، بسبب حصار قوات النظام للبلدة.

وتندرج الغوطة الشرقية ضمن مناطق اتفاق "تخفيف التصعيد" المتفق عليه في محادثات "الأستانة"، والذي يقضي بإدخال المساعدات الإنسانية وإخلاء المرضى دون شروط.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ 10 تشرين الثاني، 2017 17:31:39 خبرإغاثي وإنسانيحقوق الإنسان
الخبر السابق
"الإدارة المدنية" في مدينة الطبقة تحيل إقرار قانون "الدفاع الذاتي" إلى "المجلس التشريعي"
الخبر التالي
مقتل امرأة برصاص "جيش خالد" في بلدة حيط غرب درعا