الأمم المتحدة تركّب أطرافا صناعية لعشرين مصابا في مدينة المعضمية

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 12 تشرين الثاني، 2017 09:36:24 خبرإغاثي وإنسانيالأمم المتحدة

سمارت ــ ريف دمشق

انهت فريق طبية تابعة للأمم المتحدة تركيب أطراف صناعية لأكثر من عشرين مصابا في مدينة معضمية الشام بريف دمشق، جنوبي سوريا، من أصل 120 مصابا.

ويعالج المصابون، المتضررون جراء قصف قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها والمعارك سابقا في المدينة، في مشافي العاصمة دمشق، بشكل مجاني، وذلك بالتنسيق بين االأمم المتحدة ومنظمة "الهلال الأحمر السوري"، حيث يخرج  المصاب بمرافقة عناصر يتبعون "الفرقة الرابعة"، التابعة للنظام، كي لا يعتقل على حواجز قواته.

وتعمل الفرق الطبية التابعة للأمم المتحدة على تركيب أطراف لبقية المصابين، وكذلك علاج عدد من المرضى المصابين إصابات حرجة سابقا.

وجاء عمل فرق الأمم  المتحدة بعد التنسيق مع "مختار" المدينة، وتسجيل اسماء المصابين لديه وزيارة عوائلهم والكشف عن أوضاعهم المعيشية، حيث وعدت بتقديم مشاريع لهم.

وكانت هيئات مدنية وعسكرية وقّعت، نهاية تشرين الأول العام الفائت ،اتفاقا مع لجنة المصالحة، خرج بموجبه نحو ثلاثة آلاف شخص(مدني وعسكري) من المدينة باتجاه محافظة إدلب، شمالي البلاد، لتدخل مؤسسات النظام بعدها إلى المعضمية وتبدأ عملها.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 12 تشرين الثاني، 2017 09:36:24 خبرإغاثي وإنسانيالأمم المتحدة
الخبر السابق
"فيلق الرحمن" يتصدى لقوات النظام في حي جوبر بدمشق
الخبر التالي
"تحرير الشام" تنسحب من محيط بلدة تقاد بحلب بعد مواجهات مع "الزنكي"