معاناة 35 مصابا بأمراض مزمنة في مخيم بريقة بالقنيطرة لغياب الرعاية الطبية

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 12 تشرين الثاني، 2017 13:30:05 خبرإغاثي وإنسانينزوح

سمارت ــ القنيطرة

يعاني  أكثر من 35 مريضا مصابا بالأمراض المزمنة في مخيم بريقة (10 كم جنوب مدينة القنيطرة)، جنوبي سوريا، ظروفا إنسانية صعبة بسبب انعدام الأدوية وغياب دعم المنظمات الإنسانية عنهم.

وقال مدير المخيم، ويلقب نفسه "أبو ابراهيم"، بتصريح لـ"سمارت"، الأحد، إنه من بين المصابين 12 طفلا، فيما يعاني معظم المرضى من أمراض "السرطان، القلب، الشلل"، متخوفا من وفاة أي منهم في ظل استمرار الوضع على حاله.

وأضاف "أبو ابراهيم"، أن إدارة المخيم ناشدت المنظمات الإنسانية لتأمين الدواء والعلاج للمرضى، "دون وجود استجابة من أحد"، لافتا أن الأدوية غير متوفرة في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بمحافظة القنيطرة.

من جانبه قال مريض مصاب بالشلل النصفي، ويدعى "عيسى"، إن الأدوية اللازمة لعلاجه كانت تأتي له من لبنان، في حين لا تتوفر الآن، مضيفا أن المنظمات الإنسانية لم تقدم له شيء واكتفت فقط بالوعود، حالها كحال فصيل "لواء النخبة"، التابع لـ"جبهة ثوار سوريا"، العامل معه سابقا، على حد قوله.

واشتكت إدارة المخيم، في وقت سابق اليوم، غياب الدعم الإغاثي عنه، الأمر الذي دفعهم للقبول بالمساعدات "الإسرائيلية" التي وصلت له عن طريق فصيل عسكري بالمنطقة، سبق ذلك بنحو شهرين، احتجاج لنازحي المخيم على الظروف التي يعيشونها من ضيق الحال الاقتصادي وعدم توزيع المساعدات الإنسانية عليهم منذ سبعة أشهر.
 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 12 تشرين الثاني، 2017 13:30:05 خبرإغاثي وإنسانينزوح
الخبر السابق
"محلي الأتارب" بحلب يدعو "الزنكي" و"تحرير الشام" لوقف الاقتتال ويهدد بالتصعيد
الخبر التالي
"أجناد الشام" يعلن انضمامه إلى "تحرير الشام"