نداء استغاثة لإدخال مساعدات لأبناء الجولان المحاصرين جنوب دمشق

تحرير أمنة رياض, بدر محمد🕔تم النشر بتاريخ 12 تشرين الثاني، 2017 15:17:30 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإغاثة

سمارت ــ ريف دمشق 

وجه "المجلس المحلي في السيدة زينب تجمع أبناء الجولان"، نداء استغاثة للمنظمات الإنسانية والحكومة السورية المؤقتة، لإدخال المساعدات الإنسانية لأبناء الجولان المحتل المحاصرين في مدن وبلدات جنوب العاصمة دمشق.

وقال المسؤول الإعلامي في "تجمع أبناء الجولان" جنوب دمشق، ويلقب نفسه "أبو جعفر"، بتصريح إلى "سمارت" السبت، إن بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم وحي القدم جنوب العاصمة تضم 5700 عائلة من الجولان المحتل، مؤكدا عدم استلام التجمع أي مساعدات إنسانية لهم.

وأضاف "أبو جعفر"، أن التجمع حاول مرات عدة التواصل مع الحكومة المؤقتة ولكن لم يستطع الوصول إليها، لافتا أن معبر بلدة ببيلا مغلق أمام أبناء الجولان تماما، وسمح النظام يوم أمس فقط بإخراج حالة طبية واحدة حرجة من خلاله.

وأرجع "أبو جعفر" سبب تضييق النظام على أبناء الجولان المحتل، بهدف الضغط عليهم للقبول باتفاق المصالحة أواتمامها مع أهالي البلدات المقيمين فيها.

وكانت فصائل عاملة في بلدات جنوب دمشق، وقعت في العاصمة المصرية القاهرة اتفاق "تخفيف تصعيد" مع روسيا.

وشهدت بلدات جنوب دمشق تضييقا من قبل قوات النظام عبر تقليل أعداد المسموح لهم بالخروج، ومنعهم من الوصول إلى مناطق في دمشق، كما اعتقلت قوات النظام مطلع آب الماضي نحو عشرين شابا عند المدخل الجنوبي للعاصمةلسوقهم إلى "الخدمة العسكرية".

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض, بدر محمد🕔تم النشر بتاريخ 12 تشرين الثاني، 2017 15:17:30 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإغاثة
الخبر السابق
"نقابة محامي حلب": مسلحون يتبعون فصيلا عسكريا اقتحموا مقرنا غرب حلب
الخبر التالي
إدارة مخيم بريقة بالقنيطرة: قبلنا المساعدات "الإسرائيلية" لغياب دعم المنظمات