دعم 700 فلاح في حماة وإدلب لزراعة محاصيل استراتيجية (فيديو)

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 12 تشرين الثاني، 2017 20:47:29 خبرأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنسانيزراعة

سمارت ـ حماة

كشفت منظمة "إيلاف" عن تقديمها 254 طن من بذار المحاصيل الإستراتيجية والأسمدة اللازمة للمزارعين ضمن المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في محافظتي إدلب وحماة شمالي ووسط سوريا.

وقال مشرف مشروع التوزيع في المنظمة المهندس علي الهواري بتصريح إلى "سمارت" الأحد، إن مشروعهم يهدف لتقديم الدعم إلى 700 مزارع منتشرين في قريتي حوايج والحواش (55 كم شمال غرب مدينة حماة)، وبلدة تلمنس وقرية معر شمارين (36 كم جنوب مدينة إدلب).

ويوزع المشروع 75 طن من القمح و12 طن شعير إضافة لـ12 طن من العدس، و75 طن من أسمدة اليوريا و80 طن من الأسمدة العضوية، لأصحاب الأراضي ومستثمريها ممن شملتهم معايير قبول المنظمة بالدعم، لزراعة مساحة 500 هكتار بالمناطق المحددة بالمشروع، بحسب "الهواري".

وأردف "الهواري"، أن الدعم شمل المزارعين الفقراء والعائلات التي لديها حالات إعاقة أو لنساء لا يملكن معيل، إضافة إلى النازحين المستثمرين للأراضي الزراعية في المناطق التي يشملها التوزيع، لافتا أنهم سيتابعون العملية الزراعية لحين حصاد الموسم وبيعه للهيئات المدنية التابعة للائتلاف الوطني السوري.

وأوضح المهندس "الهواري" بحديثه لـ"سمارت"، إن الهدف من المشروع، دعم المستوى المعيشي للمزارع والوصول للاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاستراتيجية ضمن المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بالشمال السوري.

ومن جانبه أكد أحد المستفيدين من المشروع في قرية الحواش ويلقب "أبو خالد" بتصريح إلى "سمارت"، حصوله على 200 كيلو من القمح ومعها 150 كيلو من الأسمدة، لافتا أن الكمية التي حصل عليها كانت وفق مساحة أرضه الزراعية والبالغة 10 دونمات في القرية.

وحرقت عدة دونمات من الأراضي المزروعة بالقمح التابعة لمدينة اللطامنة (24 كم شمال مدينة حماة)، في أيار الفائت بالتزامن مع موسم الحصاد.

ويعاني المزارعونفي المناطق الخارجة عن سيطرة النظام من عدة صعوبات، أبرزها القصف وارتفاع تكاليف الزراعة والحصاد، ما تسبب بتراجع ملحوظ في كمية الإنتاج مقارنة بالسنوات السابقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 12 تشرين الثاني، 2017 20:47:29 خبرأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنسانيزراعة
الخبر السابق
650 واقعة مدنية يوثقها مركز الحولة بحمص شهريا
الخبر التالي
"أجناد الشام": قرار قائدنا بالانضمام إلى "تحرير الشام" غير ملزم