إحداث أول تجمع نسائي في مدن وبلدات شمال حمص

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ 13 تشرين الثاني، 2017 09:33:41 خبراجتماعيفن وثقافةحقوق المرأة

سمارت - حمص

أحدثت محافظة حمص "الحرة"، أول تجمع نسائي في المدن البلدات التي تسيطر عليها فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية شمال مدينة حمص وسط سوريا.

وقالت رئيسة التجمع، التي رفضت الكشف عن اسمها، في تصريح إلى "سمارت" الاثنين، إن فكرة التجمع جاءت من واقع المعاناة التي تعيشها المرأة في البلاد والحاجة إلى النهوض بها من خلال المشاريع والأنشطة، مضيفة أن القائمات على التجمع هن من المتخصصات في مجال عمل المرأة.

وأوضحت أن الهدف من التجمع تطوير قدرات النساء من خلال البرامج الثقافية والتعليمية والصحية ومحو الأمية، إضافة إلى دفعهن للمساهمة في اتخاذ القرارات، مشيرة إلى أن التجمع مازال قيد التأسيس.

بدوره، قال رئيس مكتب المدن وشؤون المجالس المحلية في المحافظة، شعلان الدالي لـ"سمارت"، إن تأسيس التجمع جاء بالتشاور مع المجالس المحلية للمدن والبلدات، التي رفعت أسماء المترشحات لعضوية التجمع.

واعتبر "الدالي"، أن التجمع سيكون الجهة التي "ستدافع عن حقوق المرأة وتعيد تأهيلها لتأخذ دورها في المجتمع"، داعيا المنظمات المعنية بحقوق المرأة إلى دعمه.

ويعتبر التجمع منظمة مجتمع مدني مستقلة يتألف من 16 مكتبا، يضطلع التنفيذي منها بتشكيل نظام داخلي خلال ستة أشهر يعرض على التصويت لإقراره.

وتحاصر قوات النظام السوري منذ سنوات عشرات المدن والبلدات شمال حمص، تشمل مدينة الرستن وما حولها، وسهل الحولة الذي يضم مدن وبلدات، أبرزها تلدو وكفرلاها وتل ذهب.

وتنشط في المنطقة عدد من المنظمات المعنية بشؤون المرأة، التي تقدم لمئات المتدربات دروس ودورات تعليمية ومهنية وتثقيفية.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ 13 تشرين الثاني، 2017 09:33:41 خبراجتماعيفن وثقافةحقوق المرأة
الخبر السابق
انخفاض سعر الحطب شمال حمص بعد إعادة فتح المعبر الوحيد
الخبر التالي
دخول قافلة مساعدات أممية إلى مدينة دوما بعد محاولة النظام عرقلتها