"الزنكي" تنفي اتهام "تحرير الشام" لها بمهاجمة قرية غرب حلب

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 13 تشرين الثاني، 2017 21:00:48 خبرعسكريحركة نور الدين زنكي

سمارت - حلب

نفت "حركة نور الدين الزنكي"، الاثنين، الاتهامات الموجهة لها من "هيئة تحرير الشام" بشن هجوم على قرية كفرنتين (30 كم غرب مدينة حلب)، شمالي سوريا، ومواصلة قتالها لـ"الهيئة".

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"الزنكي"، أحمد حماحر، بتصريح لـ"سمارت"، إن كل ما ينشر عن استهدافهم لمواقع "تحرير الشام" أمر "عار عن الصحة" متهما الأخيرة بقصف مواقعهم في "الفوج 111" بالرشاشات الثقيلة من مقراتها في مدينة دارة عزة غرب حلب.

وأضاف "حماحر" أن اتفاق وقف إطلاق النار المبرم سابقا بين الطرفينيعتبر "لاغيا" بسبب انقضاء المدة المتفق عليها، وعدم تطبيق بنوده.

من جانبه قال مسؤول في "تحرير الشام"، يلقب نفسه "أبو العبد"، أن "الزنكي" شنت هجوما على قرية كفرتينة، كما حشدت في قرية تقاد في "نية منها لاقتحام مناطق سيطرة الهيئة".

وأضاف "أبو العبد"، أنه ومن خلال التصرفات الأخيرة لـ"الزنكي" تبين أنها لا تريد الوصول إلى حلول، و"هي مصرة على استمرار القتال دون مراعاة حرمة الدماء أو انشغال الفصائل ضد النظام والميليشيات المساندة له).

واشترطت "الزنكي"، في وقت سابق اليوم، عدم تفرد قائد "هيئة تحرير الشام" الملقب "أبو محمد الجولاني" بقرارات "السلم والحرب والأمور السياسية" لإنهاء الاقتتال بينهما.

ويأتي ذلك في اليوم السابع للتوتر بين الطرفين، درات خلالها مواجهات بين الطرفين في محيط بلدة تقاد وقرية كفرناها ومدينة دارة عزة وقرية أورم الكبرى أسفرت عن سقوط ضحايا في الأخيرة، وطرح عدة مبادرات للصلح لم يبد الطرفان موافقتها عليها، كماتقدم كل منهما في مواقع عدة غرب حلب، وسط استمرار تبادل الاتهامات.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 13 تشرين الثاني، 2017 21:00:48 خبرعسكريحركة نور الدين زنكي
الخبر السابق
13 قتيلا بانفجار لغم من مخلفات تنظيم "الدولة" في مدينة الرقة
الخبر التالي
"الائتلاف" يدين المجزرة التي ارتكبتها "الطائرات الروسية" في مدينة الأتارب بحلب