مقتل امرأة وجرح مدني بتجدد المواجهات بين "تحرير الشام" والزنكي"

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 14 تشرين الثاني، 2017 13:25:29 خبرعسكريهيئة تحرير الشام

سمارت -حلب

قتلت امرأة وأصيب مدني الثلاثاء، بتجدد المواجهات بين "هيئة احرير الشام" وحركة "نور الدين الزنكي" في محيط بلدة كفرناها (14 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال المسعف في منظمة "سيريا شيرتي"، بركات أبو أحمد في تصريح لـ"سمارت"، إن امرأة قتلت وأصيب رجل مدني مسن عند مفرق قرية عويجل قرب بلدة كفرناها، وذلك برصاص طائش من اشتباكات اندلعت ليلا بين "تحرير الشام" و"الزنكي".

من جانبه، قال الناطق العسكري باسم "الزنكي"، النقيب عبد السلام عبد الرزاق، في تصريح لـ"سمارت"، إن الاشتباكات تجددت بعد انتهاء مهلة وقف إطلاق النار، وامتدت على مسافة 30 كم بين قرية المنصورة والفوج 111.

وأشار "عبد الرزاق" إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف "تحرير الشام"، متهما إياها ببدء الاشتباك، في حين قال ناشطون إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح مقاتلين لـ"الزنكي" أيضا.

وسبق أن اعتبرت "الزنكي" اتفاق الصلح الذي طرحته اللجنة المكلفةبحل الخلاف لاغيا،وذلك بسبب عدم التوصل إلى اتفاق جديد بعد انتهاء مهلة وقف إطلاق النار المؤقت، في حين أفاد عضو في اللجنة أن الصلح بين الطرفين فشل بسبب تدخلات خارجية وداخلية.

يأتي ذلك في اليوم الثامن للتوتر بين الطرفين، وبعد طرح "الزنكي" شروطالوقف الاقتتال ، سبقها مواجهات بين الطرفين في محيط بلدة تقاد وقرية كفرناها ومدينة دارة عزة وقرية أورم الكبرى أسفرت عن سقوط ضحايا في الأخيرة، و طرح عدة مبادرات للصلح لم يبد الطرفان موافقته عليها، كما تقدم كل منهما في مواقع عدة غرب حلب، وسط استمرار تبادل الاتهامات

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 14 تشرين الثاني، 2017 13:25:29 خبرعسكريهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"قوات جبل الشيخ" تتقدم على حساب النظام في غوطة دمشق الغربية
الخبر التالي
روسيا: واشنطن رفضت ضرب عناصر تنظيم "الدولة" الخارجين من مدينة البوكمال