جرحى مدنيون بإطلاق "تحرير الشام" النار على مظاهرة مناهضة لها في مدينة الأتارب

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 14 تشرين الثاني، 2017 14:53:58 - آخر تحديث بتاريخ 14 تشرين الثاني، 2017 15:14:43خبرعسكريهيئة تحرير الشام

تحديث بتاريخ 2017/11/14 15:05:49بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت -حلب

أصيب ثلاثة مدنيين وقائد عسكري في "فيلق الشام" الثلاثاء، بإطلاق عناصر يتبعون لـ"هيئة تحرير الشام" النار على مظاهرة مناهضة للأخيرة في مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون إن مدنيين خرجوا بمظاهرة مناهضة لـ"تحرير الشام" جابت شوارع المدينة، وطالبوا بعدم دخول الأرتال العسكرية إلى المدينة، ليطلق عناصر الأخيرة النار ويلوذوا بالفرار.

وأضاف الناشطون أن من بين المصابين القائد العسكري في "فيلق الشام"، سامي عبيد، حيث تعرض لطلقة بالرأس أثناء محاولته الفصل بين المدنيين وعناصر "الهيئة"، وحالته مستقرة.

وتابع المتظاهرون مسيرهم متجهين إلى حاجز "المغسلة" عند المدخل الشرقي للمدينة، حيث توجد "محكمة" تتبع لـ"تحرير الشام"، حيث تستمر الأخيرة بإطلاق رصاص عشوائي لتفريق المتظاهرين.

وفي سياق قريب، قالت وسائل إعلام تابعة لـ"تحرير الشام" أن حركة "نور الدين الزنكي" حشدت قوات ورفعت سواتر ترابية وأغلقت طرقات تقاد -السحارة ومنعت الأهالي من الخروج من مدينة الأتارب وقرية السحارة، الأمر الذي نفاه الناطق العسكري لـ"الزنكي"، النقيب عبد السلام عبد الرزاق، في تصريح لـ"سمارت".

يأتي ذلك في اليوم الثامن للتوتر بين الطرفين، وبعد طرح "الزنكي" شروطالوقف الاقتتال ، سبقها مواجهات بين الطرفين في محيط بلدة تقاد وقرية كفرناها ومدينة دارة عزة وقرية أورم الكبرى أسفرت عن سقوط ضحايا في الأخيرة، و طرح عدة مبادرات للصلح لم يبد الطرفان موافقته عليها، كما تقدم كل منهما في مواقع عدة غرب حلب، وسط استمرار تبادل الاتهامات

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 14 تشرين الثاني، 2017 14:53:58 - آخر تحديث بتاريخ 14 تشرين الثاني، 2017 15:14:43خبرعسكريهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"صحة دمشق وريفها": الأمم المتحدة لا تتواصل معنا لإخلاء مرضى الغوطة الشرقية
الخبر التالي
قتيل وجرحى مدنيون بقصف ورصاص النظام في غوطة دمشق الشرقية