تأثر حركة المدنيين في بلدات غرب حلب بالاقتتال بين "تحرير الشام" و"الزنكي"

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 14 تشرين الثاني، 2017 15:56:11 خبرعسكرياجتماعيهيئة تحرير الشام

سمارت -حلب

تأثرت حركة المدنيين في بلدات شهدت مواجهات بين "هيئة تحرير الشام" وحركة "نور الدين الزنكي"، غرب حلب شمالي سوريا.

وأفادت مصادر أهلية عدة ،طلبت عدم ذكر أسماءها لأسباب أمنية، لـ"سمارت"، إن حركة الأسواق في بلدة تقاد توقفت بشكل شبه كامل، حيث يخرج الناس في وقت محدد نهارا لشراء حاجاتهم، في حين يجد بائعو الخضروات والفواكه صعوبة بجلب البضائع، وذلك تخوفا من إطلاق نار مفاجئ واندلاع مواجهات بين الطرفين.

كذلك في بلدة المنصورة وحي جمعية الكهرباء، قالت مصادر محلية إن حركة المدنيين شبه طبيعية نهارا أما ليلا تتجدد الاشتباكات.

وفي مدينة دارة عزة وبلدة كفرناها، أفاد بعض الأهالي أن الحركة طبيعية نهارا كون الاشتباكات تدور على بعد 7 كم خارج المدينة والبلدة، ولم تقطع الطرقات منها وإليها كما تداول البعض على مواقع التواصل الاجتماعي.

يأتي ذلك في اليوم الثامن للتوتر بين الطرفين وتجدد الاشتباكات في محيط بلدة كفرناها، وبعد فشل اتفاق الصلح بين الطرفين، سبقها مواجهات بين الطرفين في محيط بلدة تقاد وقرية كفرناها ومدينة دارة عزة وقرية أورم الكبرى أسفرت عن سقوط ضحايا في الأخيرة، و طرح عدة مبادرات للصلح لم يبد الطرفان موافقته عليها، كما تقدم كل منهما في مواقع عدة غرب حلب، وسط استمرار تبادل الاتهامات

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 14 تشرين الثاني، 2017 15:56:11 خبرعسكرياجتماعيهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
قتيل وجرحى مدنيون بقصف ورصاص النظام في غوطة دمشق الشرقية
الخبر التالي
"منصة موسكو" تتلقى دعوة لحضور اجتماع "المعارضة" في الرياض