إقبال في إدلب على استخدام الحطب للتدفئة بدلا من المازوت

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 15 تشرين الثاني، 2017 17:12:19 خبرأعمال واقتصاداقتصادي

سمارت- إدلب

ازداد الإقبال على شراء الحطب من قبل سكان مدينة إدلب، شمالي سوريا، مع حلول فصل الشتاء، لاستخدامه كوسيلة للتدفئة بدلا من مادة المازوت، الذي باتت أنواعه المحلية رديئة، فضلا عن انقطاعه المتكرر من السوق.

وبتراوح سعر طن الحطب بين ستين وسبعين ألف ليرة سورية حسب نوعه، حيث يعتمد السوق على ما يأتي من الجبال في إدلب وريف اللاذقية، غربي البلاد، وفق ما قال لـ"سمارت" تاجر في المدينة يلقب "الحاج خليل".

وأرجع التاجر اتجاه السكان للاعتماد على الحطب بسبب عدم توافر المازوت بشكل مستمر في السوق خلال السنوات الماضية، وكذلك يمكن استخدام الحطب بديلا للغاز في الطبخ.

وذكر أحد السكان زكريا ياسين لـ"سمارت" أن المازوت بات مصدر خطر بسبب انفجاره لرداءة الأنواع المكررة محليا، ورائحته المزعجة داخل المنزل.

ويبلغ سعر برميل المازوت في إدلب خمسين ألف ليرة، أما جرة الغاز وزن 24 كيلو غرام سبعة آلاف ليرة.

ويأتي المازوت إلى إدلب من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" و"قوات سوريا الديمقراطية"، مرورا بشمال حلب ومنطقة عفرين الخاضعة لسيطرة "قسد"، التي تفرض ضرائب على مرور البضائع التجارية، ما يشكل تهديدا لانقطاع المحروقات في حال حدوث أي خلاف بين "قسد" والفصائل في حلب وإدلب، وإغلاق الطريق.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 15 تشرين الثاني، 2017 17:12:19 خبرأعمال واقتصاداقتصادي
الخبر السابق
تخرّيج 234 طالبا من دورات تعليمية ومهنية في القنيطرة
الخبر التالي
مظاهرة في مدينة جرابلس بحلب تضامنا مع ذوي ضحايا "مجزرة الأتارب"