رئيس مجلس محلي في القنيطرة يستقيل على خلفية دخول "المساعدات الإسرائيلية"

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 نوفمبر، 2017 11:51:16 م خبر سياسيأعمال واقتصاد إدارة محلية

​سمارت-القنيطرة

استقال الخميس، رئيس المجلس المحلي في بلدة أم باطنة (7 كم شرق مدينة القنيطرة)، جنوبي سوريا، على خلفية قضية دخول "المساعدات الإسرائيلية" إلى مخيم بريقة بالمحافظة.

​وقال رئيس "محلي أم باطنة"، زكريا السعيد في تصريح خاص لـ"سمارت"، إن الاستقالة جاءت بسبب "فساد المنظمات وسوء التعامل مع هذا القطاع(تقسم القنيطرة لثلاث قطاعات)، (...) مثل فرض منظمة الحلم الكبير على مجلسي 300 طرد"، دون أن يشر بشكل صريح إلى قضية المساعدات من "إسرائيل".

​وتابع:"مجلسي يضم 864 عائلة تنتظر الطرود منذ 3 سنوات وقبولها سيخلق مشكلة بين المجلس والأهالي، ورفضها مشكلة لحرمان العائلات التي لا تملك ثمن ربطة الخبر".

وأضاف "السعيد: "علماً أنني ناشدت المسؤول عن هذا العمل بالأردن وشرحت له الموضوع ولم يحرك ساكنا بل قال لي هذا اختصاص المانح وليس لي أي قرار"(لم يسمه).

​وكشفت إدارة مخيم بريقة قبل أيام، إنها قبلت دخول 300 حصة غذائية من "إسرائيل" إلى المخيم، بسبب غياب دعم المنظمات الإنسانية عنه وسوء الأوضاع الإنسانية فيه.

وعلق حينها رئيس "محلي أم باطنة"، إن "بعض الأشخاص" يتعاملون مع المساعدات الإسرائيلية كونها لا تحتاج إلى توثيق ويوزعونها حسب رغبتهم، مؤكدا أنهم ومجلس المحافظة لا علاقة لهما بالتوزيع، وإدارة المخيم لا تعترف بهما.

وأضاف "سعيد" أنه سيعلن الإستقالة أمام الأهالي بعد صلاة الجمعة يوم غد، كما أبلغ "سمارت" أن رئيس المجلس المحلي في بلدة مسحرة أعلن استقالته هو الآخر تضامنا معه.

​وسبق أن اتهمت فصائل عسكرية من يأخذ مساعدات من "إسرائيل" بـ"الخيانة"، بعد وجود عدد من طرود المساعدات أمام منازل المدنيين في القنيطرة، حرقتها عدد من العائلات رفضا للاتهامات.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 نوفمبر، 2017 11:51:16 م خبر سياسيأعمال واقتصاد إدارة محلية
الخبر السابق
وفاة طفل مصاب بـ"داء الكلب" في قرية العجمي بدرعا
الخبر التالي
اعتقال مقاتل من "الحر" شارك بتعذيب مدني شمال حلب