"فيتو" روسي جديد ضد تجديد تكليف لجنة التحقيق حول الكيماوي في سوريا

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 نوفمبر، 2017 8:40:17 ص خبر دوليسياسي الكيماوي

سمارت ــ تركيا

استخدمت روسيا حق النقض "الفيتو" مجددا ضد مشروع قرار أمريكي لتمديد عمل لجنة التحقيق المشتركة  بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، لتحديد المسؤولين عن استخدام الكيماوي في سوريا.

وحصل مشروع القرار الأمريكي، الذي صوّت عليه مساء أمس الخميس، على تأييد 11 دولة فيما رفضته روسيا (العضو الدائم في مجلس الأمن الدولي) وبوليفيا وامتنعت كل من مصر والصين عن التصويت، بحسب وكالة "سبوتنيك".

وانتقدت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، استخدام روسيا لحق "الفيتو"، قائلة إنها "قتلت آلية التحقيق المشتركة".

وكان من المفترض أن يصوت مجلس الأمن على  مسودتي قرارين أحدهما روسي والآخر أمريكي، بشأن تمديد عمل لجنة التحقيق المشتركة، إلا أن  مندوب روسيا في الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أعلن خلال الاجتماع سحب المشروع الروسي، لأن أعضاء المجلس رفضوا التصويت عليه بعد المشروع الأمريكي.

ويحتاج إقرار مشروع أي من الطرفين إلى تأييد تسعة أصوات وعدم استخدام أي دولة من الدول دائمة العضوية (أمريكا، فرنسا، روسيا، بريطانيا، الصين) لحق النقض "الفيتو"، وباستخدام روسيا لـ"الفيتو" الجديد تكون هذه المرة العاشرة الذي تستخدمه لمنع أي إجراء بشأن النظام.

وسبق أن استخدمت روسيا يوم الثلاثاء 24 تشرين الأول الماضي، الـ"فيتو"  ضد مشروع قرار لتجديد ولاية لجنة التحقيق المشتركة، كما اعتبرت تقرير بعثة التحقيق يأكد استخدام قوات النظام السوري السلاح الكيماويفي مدينة خان شيخون بإدلب، شمالي سوريا، "لا أساس له".

وشكل مجلس الأمن "لجنة التحقيق المشتركة" في العام 2015،  وجدد تفويضها عام 2016، وتحقق في أربع هجمات كيماوية في سوريا، حيث اتهمت النظام باستخدام الكيماوي في العام 2014 و2015، وتنظيم "الدولة الإسلامية" باستخدام غاز الخردل.

 
 

 


 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 نوفمبر، 2017 8:40:17 ص خبر دوليسياسي الكيماوي
الخبر السابق
اعتقال مقاتل من "الحر" شارك بتعذيب مدني شمال حلب
الخبر التالي
اليابان تقترح تمديد مهمة "آلية التحقيق المشتركة" حول الكيماوي 30 يوما