محافظة حمص "الحرة": قوات النظام سبب معاناة الأهالي وليس المنظمات الإنسانية

تحرير بدر محمد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2017 11:11:15 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية

سمارت - حمص

قال رئيس مجلس محافظة حمص "الحرة" أمير أدريس السبت، إن سبب معاناة الأهالي هي قوات النظام السوري التي حاصرت المناطق وعطلت فيها الحياة الاقتصادية والتجارية وغيرها، وليست المنظمات  والمؤسسات الإنسانية.

وأوضح "أدريس" خلال تصريح لـ"سمارت" أن الدعم الإغاثي والخدمي الذي يصل لريف المحافظة في "حده الأدنى" ولايكفي لسد احتياجات الأهالي.

وردا على اتهامات أهالي مدينة تلبيسة(20 كم شمال مدينة حمص) للمنظمات ولجان إدارة الأحياء بـ"الفساد والمحسوبية"، أشار"أدريس" "نترك الإجابة لهذه الجهات لتوضيح ماعندها من إجابات بهذا المجال فلسنا جهة دفاع أواتهام عن أحد"، مطالبا أن تكون تلك الاحتجاجات في مسارها الصحيح ضد  حكومة النظام.

ولفت "أدريس" أن "مجلس محلي تلبيسة يعاني من التشويش والإرباك، على عكس الدورات الماضية للمجالس السابقة، التي كانت تضع المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة بتفاصيل الواقع في مدينتهم ويقدمون العديد من المشاريع الإغاثية والخدمية التي تساهم في تخفيف معاناة الناس".

وردا عن دور الحكومة المؤقتة في عمل المنظمات قال "أدريس"، "الحكومة المؤقتة لايسعها أن تقدم شيء لأنها وللأسف لم يملكوها أدوات عملها لتقوم بخدمة الناس رغم استعدادها لذلك".

يذكر أن أهالي مدينة تلبيسة، خرجوا في ثامن مظاهرة لهم على التوالي احتجاجا على عمل المنظمات الإغاثية والهيئات المدنية في المدينة.

وكان عدد من المدنيين نظموا اليوم وقفة احتجاجية في مدينة تلبيسة، تنديدا بآلية عمل المنظمات الإنسانية ودور المجالس المحلية بالمنطقة، كما شهدت المدينة، تظاهرات للأسباب ذاتها وعلى خلفية دخول مساعدات وتوزيعها بشكل "غير عادل"، إضافة لإتباع المنظمات سياسة "المحسوبية" في تعيين الموظفين.

الاخبار المتعلقة

تحرير بدر محمد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2017 11:11:15 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية
الخبر السابق
متطوعون مهجرون من حمص ينفذون مشروع إنارة لـ"مخيم زوغرة" شمال حلب
الخبر التالي
السعودية تستضيف اجتماعا لوزراء دفاع "التحالف الإسلامي" نهاية الشهر الجاري