مقتل مستشار في "الحرس الثوري" الإيراني بمحيط مدينة البوكمال

اعداد محمد حسن الحمصي | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2017 5:54:45 م خبر عسكري الحرس الثوري الإيراني

سمارت ـ تركيا
قتل قائد عسكري بالحرس الثوري الإيراني خلال المواجهات الجارية مع تنظيم "الدولة الإسلامية" بمحيط مدينة البوكمال شرقي سوريا قرب الحدود السورية ـ العراقية.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية السبت، أن اللواء خير الله صمدي قائد لواء "أنصار المهدي" في "الحرس الثوري" فارق الحياة أثناء إسعاف عناصر اللواء له، بعد إصابته بشظية قذيفة هاون سقطت بالقرب من مكان تواجده بمحيط مدينة البوكمال.

وتشهد مدينة البوكمال (120 كم شرق مدينة دير الزور)، هجوما عسكريا من قوات النظام السوري مدعومة بميليشيات إيرانية وعراقية في محاولة منها لانتزاع السيطرة على المدينة من تنظيم "الدولة"، في حين تساند روسيا النظام بسلاح الجووتستهدف مواقع التنظيم بقاذفات استراتيجية من أراضيها.

وأشارت أن "صمدي" المنحدر من محافظة زنجان شمالي إيران، سبق أن عمل مستشارا عسكريا في سوريا دفاعا عن "العتبات المقدسة"، وسبق أن شارك بالحرب العراقية الإيرانية بين عامي 1980 و 1988.

وأوضحت الوسائل أن "صمدي" تجمعه علاقات وثيقة مع قائد "لواء القدس" بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وأنه من أرفع القيادات العسكرية الإيرانية العاملة في سوريا.

وسبق أن قال مسؤول إيراني مطلع آذار من العام الجاري، إن أكثر من  ألفي عنصر إيراني قتلوا في سوريا والعراق، دون تحديد المناطق التي قتلوا فيها.

وتساند ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني قوات النظام في سوريا، حيث قتل العشراتمنهم في معارك بمختلف المناطق السورية، كما تدعم إيران ميليشيا "حزب الله" اللبناني، التي قاتلت إلى جانب قوات النظام في مناطق سورية عدة أهمها الزبداني بريف دمشق والقصير بحمص.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 نوفمبر، 2017 5:54:45 م خبر عسكري الحرس الثوري الإيراني
الخبر السابق
وقفة احتجاجية ضد قرار منع الدورات الخاصة في عين العرب بحلب
الخبر التالي
60 طالبا وطالبة يلتحقون بمعهد للإعلام في إدلب (فيديو)