معاناة أهالي قرية السعن الأسود بحمص لغياب الدعم عن النقطة الطبية

اعداد محمد حسن الحمصي | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2017 6:04:44 م خبر إغاثي وإنساني صحة

سمارت ـ حمص

يستمر غياب الدعم عن النقطة الطبية في قرية السعن الأسود (16 كم شمال شرق مدينة حمص) وسط سوريا للشهر الرابع على التوالي، ما يزيد من معاناة الأهالي الذين يضطرون للذهاب إلى مشاف بعيدة شمال حمص لتلقي العلاج اللازم.

وقال أحد العاملين في النقطة "موسى أبو علاء" بتصريح لـ"سمارت" الاثنين، إن نحو ثمانية آلاف شخص من سكان القرية والقرى المحيطة، يضطرون للذهاب إلى مشفى قرية الزعفرانة الذي يبعد عنهم حوالي 10 كم من أجل تلقيهم العلاجات الأولية.

وأضاف "أبو علاء"، أنهم توقفوا عن العمل بسبب نفاذ المستلزمات الطبية اللازمة في الإسعافات الأولية بشكل كامل في النقطة، وانعدام تلقيهم الدعم من المنظمات الطبية ومشافي المنطقة رغم مطالباتهم المتكررة.

ولفت "أبو علاء" أن كادر نقطتهم المؤلف من فني صحة وثمانية ممرضين كان يعمل بشكل تطوعي.

سبق أن قالت مديرية صحة حمص إن المستشفيات والنقاط الطبية في مدينة الرستن بحاجة لمضاعفة أعداد العاملين فيها في ظل قلة الكوادر الطبية، وحصار قوات النظام السوري مع الكثافة السكانية في المدينة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2017 6:04:44 م خبر إغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
ورشة عمل في حلب لتفعيل دور خدمات الإدارة المحلية بـ"مكافحة الإرهاب"
الخبر التالي
نقص التمويل يمنع جامعة في حلب من تأمين قاعات تكفي جميع الطلبة