معاناة مزارعي مدينة الحولة بحمص لارتفاع أسعار الحبوب وغياب الدعم

اعداد محمد حسن الحمصي | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2017 7:33:45 م خبر أعمال واقتصاد زراعة

سمارت ـ حمص

يعاني المزارعون في مدينة الحولة (35 كم شمال مدينة حمص) وسط سوريا، من ارتفاع أسعار بذار المحاصيل الصيفية وغلاء أجور حراثة أراضيهم مع بداية موسم زراعتها في ظل غياب دعم المنظمات والجهات المعنية.

وقال مزارع في المدينة ويلقب نفسه "أبومحمد" بتصريح إلى "سمارت" الاثنين، إن أسعارالقمح والشعير لهذا الموسم وصلت إلى 160 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد فيما تقدر تكلفة حراثة الدونم من الأراضي الزراعية بثلاثة آلاف ليرة سورية بسبب ارتفاع أسعار المحروقات.

وأضاف "أبو محمد" أن المنظمات والهيئات المدنية المعنية بأمور الزراعة في المنطقة لم تقدم للمزراعين أي دعم.

ومن جانبه أوضح رئيس المجلس المحلي لمدينة الحولة، غازي العكاري بحديثه لـ"سمارت"، أن الأهالي يلجؤون إلى الزراعة رغم ارتفاع تكاليفها  لأنها مصدر الدخل الوحيد لديهم، مضيفا أن المجلس تواصل مع العديد من المنظمات من أجل تقديم المساعدة للمزارعين دون تلقي الدعم.

ولجأ معظم أهالي قرية الطيبة الغربية بريف حمص الشمالي يوم 20 نيسان الفائت، إلى الزراعة رغم ارتفاع تكاليفها كوسيلة لكسب الرزق، جراء ارتفاع الأسعار ونقص فرص العمل.

يذكر أن المزارعين في ريف حمص الشمالي، يعانون منصعوبات كبيرةفي زراعة وحرث أراضيهم في ظل الشح الكبير بالأمطار، وفقدان أهم وسائل الري التي كانوا يعتمدون عليها سابقاً بسبب حصار قوات النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسن الحمصي | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2017 7:33:45 م خبر أعمال واقتصاد زراعة
الخبر السابق
قتيلان وجرحى بقصف مجهول المصدر على مدينتي جرمانا ودمشق
الخبر التالي
وصول 1182 عائلة سورية وعراقية إلى مخيمي "الهول" و"قانا" بالحسكة