حملة لتوعية الأطفال حول خطر الألغام ومخلفات القصف بمدينة الباب في حلب

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2017 9:44:25 م خبر عسكريأعمال واقتصاداجتماعي جهاز أمن

سمارت-حلب

​أطلق "مركز الشرطة الوطنية والأمن الداخلي" في مدينة الباب بحلب، شمالي سوريا، حملة لتوعية الأطفال حول خطر الألغام ومخلفات القصف غير المنفجرة.

​وقال الملازم أول في "مركز الشرطة"، فيصل قصاب لـ"سمارت" الاثنين، إن الحملة تستهدف الأطفال في المدارس، من خلال جولات ومنشورات من أجل سلامتهم وتوعيتهم بخطر القذائف والألغام والقنابل العنقودية غير المنفجرة، بالإضافة لفحص المدارس ومحيطها دون الكشف عن أجسام غير منفجرة.

​وأضاف أن الحملة أشرف عليها ضباط مختصون يرافقهم كلبان مدربان للكشف عن الأجسام غير المنفجرة، لافتا أن الألغام وضعها تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال فترة سيطرته على الباب والقنابل العنقودية من مخلفات القصف الروسي.

​وأشار "قصاب" أيضا أن بعض الألغام "مخفية بأماكن ومغطاة، لا يمكن الكشف عنها بسهولة ونتمنى تزويدنا بجهاز متطور لكشف الألغام".

وأوضح أن الألغام ومخلفات القصف غير منفجرة لا توجد إحصائية دقيقة لعددها في المدينة، لكن "فرق مختلفة للتفكيك" بالتعاون مع الدفاع المدني أزالوا أكثر من 10 آلاف لغم منذ سيطرة الجيش السوري الحر على المدينة في شباط الماضي، وذكر الدفاع المدني أن عدد الضحايا جراء انفجار الألغام أكثر من 150 قتيلا، وفق "قصاب".

واستلم الدفاع المدني في مدينة الباب معدات لإزالة الألغام وكشف المعادن وتفجير القنابل غير المنفجرة، بعد مقتل ثلاثة من عناصره خلال الكشف عن الألغام مع عزمه إرسال فرق للتدرب في تركيا.

 

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 نوفمبر، 2017 9:44:25 م خبر عسكريأعمال واقتصاداجتماعي جهاز أمن
الخبر السابق
ناشطون يطلقون حملة إعلامية رفضا لـ"منصة موسكو"
الخبر التالي
قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة في قرية الدحلة بديرالزور