وفاة رضيع في غوطة دمشق الشرقية لعدم إجلائه إلى مشاف بالعاصمة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2017 7:42:23 م خبر عسكري الحصار

سمارت ــ ريف دمشق

توفي طفل رضيع لديه مرض بالقلب  بسبب الحصار المفروض على غوطة دمشق الشرقية من قبل قوات النظام السوري، وعدم توفر الإمكانيات اللازمة لعلاجه في الغوطة وصعوبة نقله إلى مشافي العاصمة دمشق.

وقال الناطق الرسمي باسم مديرية الصحة في دمشق وريفها، الطبيب فايز عرابي بتصريح لـ"سمارت"  الثلاثاء، إن الطفل يبلغ من العمر ستة أشهر وتوفي أمس، وكان يعاني من وجود أربع فتحات في القلب وبحاجة لإجراء عمل جراحي لا يمكن القيام به إلا
في مشفى الأطفال بالعاصمة أو آخر تخصصي غير موجود في الغوطة.

وسبق أن توفي طفل لديه مرض بالقلب في مدينة سقبا (6 كم شرق العاصمة دمشق)، جراء حصار الغوطة الشرقية وعدم القدرة على نقله إلى مشاف بدمشق.

وتسبب الحصار بوفاة 12 طفلا خلال الأشهر الأربعة الأخيرة من أصل 2800 مصابين بسوء التغذية، بحسب مصادر طبية، فيما وجه الدفاع المدني نداء استغاثة لإدخال للمساعدات الإنسانية بشكل فوري.


وكانت منظمة الصحة العالميةطالبت حكومة النظام السوري و"الفصائل العسكرية" في غوطة الشرقية، السماح بإجلاء فوري للمرضى ودخول الإمدادات الطبية، لافتة أنها أنهت تجهيز الأدوية المفترض دخولها.

 
 
 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2017 7:42:23 م خبر عسكري الحصار
الخبر السابق
"قسد" تكشف عن مقتل ثلاثة من عناصرها خلال السيطرة على مدينة الرقة
الخبر التالي
"الأسايش" تتسلم وثائق شخصية وسيارات احتجزتها ميليشيات في بلدتي نبل والزهراء بحلب