"الأسايش" تتسلم وثائق شخصية وسيارات احتجزتها ميليشيات في بلدتي نبل والزهراء بحلب

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2017 8:14:00 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت-حلب

​تسلمت قوات "الأسايش" وثائق شخصية وسيارات لمدنيين من منطقة عفرين بحلب، شمالي سوريا، احتجزتها ميليشيات طائفية في بلدتي نبل والزهراء الخاضعتين لسيطرة قوات النظام السوري.

​وقال مصدر مطلع ومقرب من "الإدارة الذاتية" الكردية لـ"سمارت"، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن "الميليشيات أفرجت عن عدد من البطاقات الشخصية والسيارات المحتجزة، والعمل جاري للإفراج عن البقية".

​ورفض المصدر الكشف عن آلية تسليم الوثائق إلى "الأسايش" لـ"عدم عرقلة تسلم البطاقات المتبقية"، وفق وصفه.

​وأوضح سائقان يعملان على الطريق الواصل بين حلب-عفرين والمار من نبل والزهراء لـ"سمارت" أن "المواطنين الذين احتجزت بطاقاتهم بات بمقدورهم مراجعة فرع الأسايش في مدينة عفرين لاستلامها"، لافتان أن "الأسايش" تسلمت عشر سيارات محتجزة أيضا، إحداها حرقت من الداخل.

​وقال ناشطون قبل أيام، إن الميليشيات في نبل والزهراء، احتجزت أوراق ملكية وسيارات وبطاقات شخصية لـ400 شخص قادمين من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام باتجاه عفرين، مرجعين سبب ذلك لمحاولة ضغط الميليشيات على "الإدارة الذاتية" للإفراج عن موقوفين لديها من نبل بتهمة تجارة المخدرات. 

وتتكرر حوادث تبادل الاحتجاز ببين الميليشيات و"الأسايش" في البلدتين وعفرين، ما دعى الأخيرة في تشرين الأول الفائت لإغلاق الطريق الواصل بين حلب-عفرين بعد تهديدات باختطاف المسافرين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2017 8:14:00 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
وفاة رضيع في غوطة دمشق الشرقية لعدم إجلائه إلى مشاف بالعاصمة
الخبر التالي
منظمات إنسانية تسعى لتحسين الخدمات في مخيم "قانا" بالحسكة