افتتاح منفذ إنساني بين مناطق سيطرة الجيش الحر و "قسد" في حلب

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2017 9:27:51 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت-حلب

​افتتح الجيش السوري الحر الاثنين، منفذ إنساني  بين مناطق سيطرة فصائل عملية "درع الفرات" و "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) في حلب، شمالي سوريا.

​وقال القيادي في "كتلة السلطان مراد"، يلقب نفسه "أحمد أختريني" لـ"سمارت"، إن المنفذ فتح لتسهيل عودة المدنيين إلى قرية شعالة ومحيطها الخاضعة لسيطرة "قسد" في ناحية الباب شرق حلب، بشرط عدم تعرض الأخيرة لهم.

​ولفت أن "الكتلة" هي من تشرف على المعبر بمشاركة من كافة "الفصائل العسكرية"(لم يسمها)، مؤكدا أن المنفذ لدخول الحالات الإنسانية بشكل مجاني فقط وليس للحركة التجارية بين الطرفين.

​بدوره أوضح مصدر في "كتلة السلطان مراد" رفض الكشف عن اسمه، أن المنفذ يوجد عند قرية زويان قرب قرية حزوان (35 كم شمال شرق مدينة حلب، 9 كم غرب مدينة الباب)، والهدف من افتتاحه مرور المدنيين في المنطقة بشكل مباشر نحو مناطق سيطرة "قسد".

وأردف أن المدنيين كانوا يضطروا للتوجه نحو مدينة أعزاز الواقعة تحت سيطرة الحر ثم منطقة عفرين الخاضعة لـ"قسد"، ومنهم من يتجه لمدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

وتسيطر "حركة أحرار الشام الإسلامية" و "الجبهة الشامية" على معبر "الشط الإنساني" غرب مدينة أعزاز، الفاصل بين مناطق الجيش الحر في "درع الفرات" و"قسد"، والذي تمر عبره نحو 500 سيارة بين شحن ونقل ركاب.

​وسبق أن وقعت فصائل الجيش السوري الحر المنضوية في عملية "درع الفرات" بحلب والحكومة السورية المؤقتة، اأواخر تشرين الأول الفائت، اتفاقا برعاية الحكومة التركية، يقضي بتسليم إدارة المعابر ووارداتها للحكومة.

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 نوفمبر، 2017 9:27:51 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"حكومة الإنقاذ" تتسلم إدارة السجن المركزي بمدينة إدلب (فيديو)
الخبر التالي
"قسد" تعتقل قياديين اثنين من "لواء ثوار الرقة" شمال مدينة الرقة