"تزفيت" طريق رئيسي في مدينة مارع بتكلفة 55 ألف دولار أمريكي

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2017 8:18:59 ص خبر أعمال واقتصاد إدارة محلية

سمارت ــ حلب

يعمل المجلس المحلي لمدينة مارع (38 كم شمال مدينة حلب)  شمالي سوريا، على "تزفيت" طريق رئيسي في المدينة بتكلفة تصل إلى 55 ألف دولار أمريكي.

وقال رئيس المجلس المحلي للمدينة فؤاد عباس بتصريح لـ"سمارت" الأربعاء، إن الطريق يبلغ طوله 9 كم ويعتبر "شريان الحياة" للمدينة إذ يصلها بمدينة اعزاز ومنها إلى معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا.

وأشار"عباس"  لعدم تكفّل أي جهة أو منظمة بدعم المشروع بالرغم من إعداد الدراسة من مكتب الدراسات في المجلس وتقديمها إلى عدة جهات "لكن دون أي فائدة"، ما دفع الأخير والمؤسسات العاملة في المدينة وبعض الأهالي لجمع المبلغ منهم.

وبدأ المشروع قبل خمسة أيام ومن  المفترض أن ينتهي في الـ28 من الشهر الجاري في حال استمر العمل دون أي معوقات، وتتراوح المسافة التي انجزت حتى الآن بين 3 ــ 4 كم، بحسب "عباس" الذي لفت إلى وجود صعوبات عدة أثناء العمل ومنها هطول الأمطار وعدم وجود قطع صيانة لبعض الآليات التي تتعطل. 

ويشرف المجلس المحلي على المشروع بالتعاون مع بقية الفعاليات والمؤسسات في المدينة بما فيها المجلس العسكري، واعتمد بالعمل على قص الطريق في المناطق التي تحتاج للإصلاح ومن ثم "تزفيتها" و"دحلها"، بينما احتاج إلى مد "الزفت" بشكل كامل على مسافة تتراوح بين 3ــ4 كم.

وكان المجلس المحلي عمل على تعبيد الطريق بمادة البحص في بداية الشهر الجاري "كخطوة إسعافية" بعد انسحاب تنظيم "الدولة الإسلامية" من المناطق المحيطة بالمدينة.

وسبق أن عمل "محلي مارع" بالتعاون مع منظمات وجهات مدنية عدة، على ترميم البنية التحتية للمدينة والمنشآت الخدمية التي تضررت جراء المعارك مع تنظيم "الدولة" والقصف الذي طالها.

وتشرف المجالس المحلية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في حلب وسوريا بشكل عام على مختلف المجالات الخدمية، منها إصلاح وتأهيل الطرقات والمنازل وإطلاق حملات اجتماعية وبيئية مثل التشجير والدورات التوعوية، ودعم المؤسسات التعليمية وتوفير فرص العمل.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2017 8:18:59 ص خبر أعمال واقتصاد إدارة محلية
الخبر السابق
وقفتان رفضا لـ"منصة موسكو" وثالثة منددة بـ"مؤتمر الرياض2" شمالي سوريا
الخبر التالي
"بوتين" يجري اتصالات مع زعماء في الشرق الأوسط قبيل قمة "سوتشي"