ارتفاع سعر طن الحطب في بلدة معربة بدرعا نحو 35 ألف ليرة

اعداد أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2017 12:08:20 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - درعا

ارتفع سعر طن الحطب في بلدة معربة (30 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، بمقدار يتراوح ما بين 30 و35 ألف ليرة سورية عما كان عليه العام الفائت مع قدوم فصل الشتاء.

وقال تاجر الحطب "أبو عماد" في حديث إلى "سمارت" الأربعاء، إن سعر طن الحطب يبلغ ما بين 80 إلى 85 ألف ليرة في البلدة، بعد أن كان ما بين 45 إلى 50 ألف ليرة، مرجعا ذلك إلى الشح في كمية أشجار الزيتون والكينا والحور، نتيجة التحطيب "الجائر"، إضافة إلى ارتفاع سعر المازوت واحتكار التجار للحطب.

وأضاف "أبو عماد" أن كمية الحطب في البلدة "متوسطة" ولا تكفي جميع العائلات التي تضطر إلى استخدام المازوت، منوها أن بعض العائلات تشتري كميات محدودة منه لا تتجاوز الخمسين كيلو عند توفر ثمنها.

من جانبها، قالت "أم باسل" إنها ستستخدم مدفئة المازوت لهذا العام لأنها أنظف من الحطب، فضلا عن إصابتها بمرض الربو، معتبرة أنه لا يوجد "فرق كبير" بين سعر الحطب والمازوت.

فيما يفضل "أبو فارس الكفري" مدفئة الحطب لأن سعر لتر المازوت بـ 400 ليرة ويحتاج يوميا إلى 15 لترا بسعر ستة آلاف ليرة وهو مبلغ "خيالي" بالنسبة له، لكون عائلته كبيرة، مطالبا المنظمات الإنسانية بتقديم الدعم للأهالي في فصل الشتاء.

كذلك أفاد أحد أهالي البلدة ويدعى محمد الخالد، أنه سيستخدم مدفئة الحطب، لأن طن الحطب الواحد يكفيه أشهر الشتاء كافة، على الرغم من تسببه بالاختناق إلا أنه "يبحث عن الأرخص"، حسب تعبيره.

وكان سعر الحطب في بلدة تل شهاب (17 كم غرب مدينة درعا) ارتفع نهاية تشرين الأول الفائت، إلى الضعف مقارنة مع العام الماضي، في ظل نقص المادة بسبب القطع الجائر للأشجار خلال السنوات الماضية.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2017 12:08:20 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
"رايتس ووتش" تطالب بوضع سلامة المدنيين في سوريا على أولويات قمة "سوتشي"
الخبر التالي
"هيئة التفاوض" وسط سوريا و"الحر" يطالبون المجتمعين بمؤتمر الرياض التسمك بـ"ثوابت الثورة"