انتشار القطع الجائر للأشجار من عناصر النظام و"الشبيحة" في اللاذقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2017 9:44:04 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي بيئة

​سمارت - اللاذقية

​انتشرت ظاهرة القطع الجائر للأشجار من عناصر النظام السوري و ميليشيا "الشبيحة" في محافظة اللاذقية، شمالي غربي سوريا.

​وقالت مصادر أهلية لـ"سمارت" الأربعاء، إن الظاهرة تنتشر في ريف اللاذقية خاصة في منطقتي جبلة والقرداحة، حيث يقطع عناصر قوات النظام و"الشبيحة" الأشجار لبيعها كحطب للتدفئة، مع وصول سعر الطن الواحد لستين ألف ليرة سورية.

​وأضافت أن حكومة النظام وأجهزتها الأمنية لم يكن لها ردة فعل اتجاه القطع الجائر من عناصر النظام و"الشبيحة"، رغم شكاوي متكررة من الأهالي ضد الظاهرة.

ويشكل القطع الجائر للأشجار خطرا على البيئة والغابات والاقتصاد المحلي، ويعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.

​ومع غياب العقوبات من النظام عن انتهاكات "الشبيحة" في اللاذقية، يشتكي أصحاب الأفران الخاصة في المدينة من فرض "مديرية حماية المستهلك" التابعة للنظام، مخالفات "تعسفية" بحقهما.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 نوفمبر، 2017 9:44:04 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي بيئة
الخبر السابق
اغتيال مسؤول في الدفاع المدني بمدينة كفرنبل بإدلب
الخبر التالي
"دي ميستورا" لمؤتمر "الرياض2": هدفنا تنفيذ القرار الأممي 2254