"محلي زملكا" يحمّل النظام مسؤولية حالات التسمم بالمدينة

اعداد إيمان حسن | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2017 2:09:06 م خبر عسكريإغاثي وإنساني صحة

سمارت – ريف دمشق

حمّل المجلس المحلي لمدينة زملكا (8 كم شرق العاصمة السورية دمشق) قوات النظام السوري التي تحاصر الغوطة الشرقية، مسؤولية حالات التسمم الغذائي التي أصابت المدنيين أمس نتيجة استهلاك مادة ملحية سامة.

 وقال المجلس المحلي في بيان تلقت "سمارت" نسخة منه، إن ندرة وجود المواد الأساسية بسبب حصار قوات النظام وأبسطها الملح والطحين والسكرإضافة لارتفاع أسعار بقية المواد، يدفع 80 بالمئة من أهالي الغوطة الشرقية الفقراء، لشراء أي مادة تباع من قبل "باعة جوالين"  بأقل من ثمنها الحقيقي، ومنها غيرصالح للاستهلاك البشري.

وطالب المجلس في بيانه، الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالتدخل لفك الحصار عن أهالي الغوطة الشرقية  وإلزام حكومة النظام بتنفيذ القرارات الدولية وخاصة قرار مجلس الأمن رقم 2254  دون "إبطاء"، معتبرا مماطلتهم وعدم القيام بذلك مشاركة بالجريمة.

وتوفي ثلاثة أطفال وأصيب 24 آخرون بينهم حالات حرجة، في مدينة زملكا بعد إصابتهم بحالات تسمم بمادة شبيهة لملح الطعام.

وسبق أن سجل أطباء وناشطون عام 2013 عشرات حالات التسمم في المنطقة بسبب تلوث المياه بمواد سامة، مؤكدين أن قوات النظام السوري هي المسؤولة عن تسميمها.

وتحاصر قوات النظام منطقة الغوطة الشرقية منذ سنوات وتمنع دخول المواد الغذائية والطبية إلا بشكل نادر وكميات قليلة، ما تسبب بوفاة عدد من المدنيين نتيجة الجوع وضعف الرعاية الصحية.

 
 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2017 2:09:06 م خبر عسكريإغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
"الحرس الثوري": سنلعب دورا "نشطا" في تحقيق هدنة دائمة في سوريا
الخبر التالي
قوات النظام تعيد فتح حاجز بلدة ببيلا جنوب دمشق (فيديو)