"الصحة العالمية": خطة إجلاء المرضى من غوطة دمشق الشرقية غير معتمدة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2017 8:05:35 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الحصار

سمارت -تركيا

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن خطة الإجلاء الطبي وضعها الهلال الأحمر السوري لمرضى من الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق جنوبي سوريا، هي "غير معتمدة".

وقالت ممثلة المنظمة في سوريا، إليزابيث هوف، إن عمليات إجلاء الجرحى والمصابين بأمراض خطيرة إلى مشاف في إدلب ودمشق تأخرت، دون توضيح الأسباب، مؤكدة جاهزية المنظمة لبدء الإجلاء فور منح حكومة النظام السوري الإدذن وحق الوصول.

وذكرت المنظمة في تقرير أصدرته مساء الأربعاء، أنها وثقت مقتل 84 شخصا وجرح 659 آخرين في الفترة بين الـ14 واالـ17 من الشهر الجاري، دون الإشارة للجهة المسؤولة عن القصف.

وحول الوضع الطبي، ذكرت المنظمة أن النقاط الطبية في الغوطة الشرقية أجرت 200 عملية جراحية، رغم ما تعانيه من نقص في الموارد والخدمات الصحية الأساسية، علاوة على محدودية الكهرباء والوقود ومياه الشرب.

وحذر التقرير من تفشي أمراض الإسهال والتيفوئيد والتهاب الكبد، نتيجة سوء الوضع الخدمي، كما لفت أن المساعدات الإنسانية المقدمة خلال السنوات الفائتة لم تكن كافية لتلبية الاحتياجات المتزايدة لأكثر من 400 ألف محاصر.

وسبق أن أصدرت الأمم المتحدة تقرير أوضحت فيه أن أهالي الغوطة الشرقية يعانون نقصا شديدا في الغذاء لدرجة أنهم يأكلون "القمامة" ويتناوبون على أكل الطعام، بسبب حصار قوات النظام السوري.

وتخضع الغوطة الشرقية لحصار من قبل قوات النظام منذ عدة سنوات، رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد" فيها، الذي رسمت آلياته روسيا، ويقضي أحد بنوده بإيصال المساعدات الإنسانية،  وسط قصف مدفعي وصاروخي وجوي أدى لمقتل عشرات المدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 نوفمبر، 2017 8:05:35 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
"منصة موسكو" تعترض على البيان الختامي لمؤتمر "الرياض 2"
الخبر التالي
"تحرير الشام" تتصدى لقوات لنظام وتخسر قرية أمام تنظيم "الدولة" شرق حماة