انتشار الأمراض بين النازحين واللاجئين في نقطة تجمع جنوب الحسكة

اعداد محمود الدرويش | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 نوفمبر، 2017 3:45:40 م خبر إغاثي وإنساني وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت -الحسكة

تفشت أمراض عدة بين نازحين ولاجئين عراقيين نتيجة نقص الأدوية، في نقطة تجمع قرية المالحة التابعة لناحية الشدادي (50 كم جنوب الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقال رئيس منظمة "روج أفا للإغاثة" أكرم سليمان، في تصريح لـ"سمارت" السبت، إن أمراض اللشمانيا وحالات التهاب الأمعاء وأخرى جلدية انتشرت بين نازحين من محافظة دير الزور ولاجئين عراقيين، نتيجة قطعهم مسافات طويلة في الصحراء بظل ظروف صعبة.

وأضاف "سليمان"، أن نقطة التجمع تعاني من نقص الأدوية وقلة الدعم، لافتا لوجود نقطة طبية واحدة لـ"الهلال الأحمر" الكردي، غير كافية لمعالجة جميع الحالات.

وأشار أن أكثر من 300 عائلة نازحة ولاجئة تتوافد يوميا إلى نقطة التجمع، هربا من المعارك الدائرة في دير الزور.

وفي السياق، ذكرت المنظمة على صفحتها في موقع "فيسبوك" أنها وزعت سلل "غذائية إسعافية" على 294 عائلة، مشيرة إلى أن بين المستفيدين 30 عائلة لاجئة من العراق.

ويتجمع النازحون واللاجئون في نقاط جنوب الحسكة، قبل أن تنقلهم "الإدارة الذاتية" الكردية إلى مخيمات داخل مناطق سيطرتها في الحسكة كمخيم الهول وقانا.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 نوفمبر، 2017 3:45:40 م خبر إغاثي وإنساني وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
تحذيرات من انقراض الثروة الحيوانية في ريف حماة
الخبر التالي
انطلاق حملة لقاح شلل الأطفال بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي