عودة عشرات الأهالي إلى بلدة وقريتين شمال شرق دير الزور

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 نوفمبر، 2017 10:48:41 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - دير الزور

عاد العشرات من أهالي بلدة ذيبان وقريتي الشحيل والطيانة شمال شرق مدينة دير الزور شرقي سوريا، بعد سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) عليها وطرد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال إعلامي "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ"قسد" باسم عزيز في تصريح إلى "سمارت" الأحد، إن أكثر من 15 بالمئة من الأهالي عادوا لمنازلهم، لافتا أن العودة لاتزال مستمرة وسط تجهيز الأهالي لمنازلهم ومحالهم التجارية.

بدورها ذكرت مديرية مخيم "مبروكة" غربي مدينة رأس العين (68 كم غرب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا سلمى كلش لـ"سمارت"، أن عدد المسجلين لديهم من أهالي قرى دير الزور الراغبين بالعودة إلى منازلهم بلغ 600 شخص، مشيرة أنهم ينتظروا قرار "الإدارة الذاتية" الكردية للبدء بنقل الأهالي.

وأوضحت "كلش" أن أعداد النازحين القادمين للمخيم قلت بنسبة كبيرة، ويستقبل حاليا نحو 60 نازحا فقط يوميا.

وأشارت إدارة مخيم "مبروكة" يوم 23 تشرين الثاني الجاري، أن 300 نازح من دير الزور سيعودون إلى قراهم التي سيطرت عليها "قسد" مؤخرا.

وسبق أن  سمح "مجلس دير الزور العسكري" لأهالي قرى التوامية والسجر وحريزة وضمان وطيب الفال التابعة لناحية البصيرة، بالعودة بعد إزالة الألغام، في حين يوثق ناشطون و"قسد" مقتل مدنيين بانفجار ألغام بعدة قرى وبلدات في المحافظة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 نوفمبر، 2017 10:48:41 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
"الائتلاف": النظام سيحضر مؤتمر "الحوار الوطني" ليمارس المزيد من "المراوغة"
الخبر التالي
الجيش الحر: النظام وافق على حضور مؤتمر "الحوار الوطني" بأوامر روسية