مدنيون في السويداء يشتكون من عدم كفاية مخصصات النظام من المازوت

اعداد أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 نوفمبر، 2017 11:09:24 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - السويداء

اشتكى مدنيون في مدينة السويداء جنوبي سوريا الثلاثاء، من عدم كفاية مخصصات حكومة النظام السوري من المازوت والتي تقدر بـ 250 ليتر للعائلة خلال فصل الشتاء، تستلمها عن طريق بطاقات.

وقال أحد سكان المدينة ويدعى زيد اللهياني في حديث إلى "سمارت"، إنه استلم مئة لتر مازوت حتى الآن، مرجعا سبب تخصيص النظام لهذه البطاقات إلى فقدانه مصادر النفط والطاقة بداية الثورة، بينما أصبح يهدف إلى "خلق أزمة" للمدنيين بعد استعادته آبارا للنفط.

وأضاف "اللهياني" أن المخصصات غير كافية وأن الوسائل البديلة هي شراء المازوت الذي يتم تهريبه من مناطق تنظيم "الدولة الإسلامية" شرقي المحافظة.

كذلك أكد "أبو أنس" من المدينة أن الكمية لا تكفيه وعائلته وأنه سيستخدم الحطب بعد انتهاء مخصصاته من المازوت، معتبرا أن خطوة النظام هذه "غير مبررة"، وأن الأخير يهدف إلى فتح سوق التهريب لميليشيات تعمل لصالحه.

وقال أحد التجار ويدعى "أبو أحمد" إن تخصيص النظام للبطاقات بحجة تنظيم بيع المازوت دفع الأهالي إلى شراء المازوت الحر أو المهرب من مناطق تنظيم "الدولة"، لأن الكمية المخصصة لا تكفي أي منزل، فضلا عن عدم استلام الكمية كاملة.

كما اشتكى مراد الحسين من عدم كفاية هذه المخصصات، مع العلم أن المازوت متوفر ولكن بسعر الحر الذي يتراوح بين 150 إلى 200 ليرة سورية.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت"، إن المخصصات توزع على ثلاث دفعات، وبسعر تسعة آلاف ليرة لكل مئة لتر، وذلك عن طريق سيارة تابعة للبلدية تصل إلى المنازل برفقة شخص من "شعبة الحزب"، منوهة إلى وجود "المحسوبيات"، بحيث يستلم البعض كافة مخصصاتهم بداية فصل الشتاء وآخرين حتى الصيف.

وكان عدد من سائقي باصات النقل اعتصموا في مدينة شهبا بالسويداء بداية شباط الفائت، احتجاجاً على فقدان مادة المازوت، التي تعمل بها مركباتهم.

وتنشط عمليات التهريب بين محافظتي السويداء ودرعا، بحيث تقتصر المواد المهربة على الغذاء والدواء والمحروقات كما يتم تهريب البشر من درعا إلى السويداء، كما يوجد خط خاص لتهريب السلاح والذخيرة بإتجاه مناطق تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف السويداء الشرقي.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 نوفمبر، 2017 11:09:24 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
وفاة عشرة أطفال بمرض التهاب الكبد خلال ثلاثة أشهر شمال حمص
الخبر التالي
"الزنكي" تنفي تعذيب مدير "تربية حلب الحرة"