الدفاع المدني يعتزم تطوير التكنولوجيا في عمله لتخفيف أضرار القصف

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 نوفمبر، 2017 6:47:37 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني دفاع مدني

سمارت -إدلب

تعتزم منظمة الدفاع المدني السوري المستقلة تطوير التكنولوجيا التي تسخدمها في عملها بهدف تخفيف حجم الأضرار الناجمة عن القصف، وذلك عبر تطوير برنامج "التحذير المبكر" الذي أطلقته في عموم سوريا.

وقال مدير المنظمة، رائد الصالح، في تصريح إلى "سمارت" الأربعاء، إنهم بصدد تطوير برنامج "التحذير المبكر" من القصف (الرصد)، عبر إدخال أجهزة وميزات تقنية تسمح بكشف مكان وزمان إقلاع الطائرات الحربية وتحديد المناطق الأكثر عرضة للاستهداف خلال الطلعة.

وأضاف "الصالح" أنهم عدلوا بعض أجهزتهم لبدء استخدامها في البرنامج، مشيرا أنهم يعتمدون حاليا على مراصد مدنية فقط وكادر محدود "ورغم ذلك أثبت البرنامج فاعلية".

وبدأ البرنامج قبل نحو عام ونصف وساهم بتخفيض حجم الخسائر المادية، وفق "الصالح" الذي أكد أنه سيُدعم ويطور بشكل كبير.، واعمتد على حسااب في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" حيث يتيح للزائرين من جميع المحافظات الاطلاع على المناطق المتوقع استهدافها، ويمكنهم إضافة معلومات أخرى.

ويعمل الدفاع المدني كمنظمة مستقلة على إسعاف الجرحى وانتشال وتوثيق القتلى في عموم سوريا، وتستهدف مركزه "بشكل شبه دائم"وسط سقوط قتلى وجرحى في كوادر الفريق، وسبق أن رشح الفريق لنيل جائزة نوبل للسلام، كما حاز جائزة "نوبل البديلة" السويدية، أيلول 2016، وحصد جائزة "الأوسكار"لأفضل فيلم وثائقي قصير.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 نوفمبر، 2017 6:47:37 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني دفاع مدني
الخبر السابق
جريح بانفجار عبوة ناسفة في مدينة درعا
الخبر التالي
"اليونسيف": سوء التغذية في غوطة دمشق الشرقية بلغ أعلى مستوياته