انقطاع الدعم يهدد بتوقف مدرسة للنازحين غرب إدلب

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2017 12:20:40 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة ثقافة

سمارت- إدلب

يهدد انقطاع الدعم عن مدرسة "براعم المستقبل" في مخيم "صلاح الدين" للنازحين  بقرية خربة الجوز (40 كم غرب إدلب) شمالي سوريا، بحرمان أربعمائة طالب من الذهاب إلى المدرسة.

وقالت مديرة المدرسة عائشة سينو لـ"سمارت" الخميس، إنهم تواصلوا مع وزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة، وطلبوا دعم المدرسة بالمقاعد ووسائل التدفئة و"لكن دون استجابة".

وأضافت "سينو"، أن هناك 19 معلما ومعلمة يعملون ضمن دوامين بشكل تطوعي منذ بداية العام الدراسي في شهر أيلول الفائت، كما تضم المدرسة خمسة صفوف وخيمة، بحاجة إلى ترميم بسبب تسرب المياه إليها عند تساقط الأمطار.

وأشارت لتلقيهم مساعدات مثل القرطاسية وأحذية للطلاب في بداية العام الدراسي، في حين أوقفت "جمعية النور" دعمها لهذا العام دون معرفة الأسباب.

وتعاني المدارس في مخيمات النازحين على الحدود السورية التركية من أوضاع صعبة، حيث تفتقر إلى الوسائل التعليمية وانعدام وسائل التدفئة، في حين تعرضت مدارس غرب إدلب إلى قصف من طائرات النظام وروسيا، ما أدى إلى تأخر بدء العام الدراسي، وخروج بعضها عن الخدمة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2017 12:20:40 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
قتيلان من شرطة الطرقات التابعة لـ "تحرير الشام" بإطلاق نار شمال حماة
الخبر التالي
فرنسا تحقق مع رؤساء بشركة "لافارج" متهمين بتمويل تنظيم "الدولة" في سوريا