"مجلس حوران" يرفض مخرجات أي مؤتمر لا يؤكد على ثوابت الثورة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2017 9:14:20 م - آخر تحديث بتاريخ : 30 نوفمبر، 2017 11:13:34 م خبر سياسياجتماعي مفاوضات

تحديث بتاريخ 2017/11/30 23:02:40 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - درعا

رفض "مجلس حوران الثوري" في محافظة درعا جنوبي سوريا خلال اجتماعه الأول الخميس، مخرجات أي مؤتمر "لا يؤكد ثوابت الثورة السورية ومطالب الشعب السوري".

وأكد المجلس في بيان اطلعت عليه "سمارت" أنه لن يحضر أي مؤتمر تدعو إليه روسيا في حال استمرت بدعم قوات النظام السوري، إضافة لعدم الاعتراف بأعضاء "منصتي موسكو والقاهرة" ما لم يطالبوا بإسقاط النظام بشكل صريح، لافتا أنه من الضروري تمثيل "القوى الثورية" الفاعلة في سوريا بالمؤتمرات الدولية.

وأعلنت جميع تشكيلات هيئة التفاوض المنبثقة عن "الرياض 2" ما عدا "منصة موسكو" رفضها المشاركة في "مؤتمر الحوار السوري" بمدينة سوتشي الروسية.

وانتهى المؤتمر الموسع لـ"المعارضة" في الرياض قبل أيام بتشكيل هيئة عليا جديدة للمفاوضات ووفد تفاوضي موحد، جمع ممثلين عن الائتلاف الوطني السوري ومنصتي "موسكو" و"القاهرة" و"هيئة التنسيق الوطنية" والجيش السوري الحر ومستقلين.

وشدد البيان على ضرورة خروج جميع القوات الأجنبية والميليشيات الداعمة لقوات النظام من سوريا، مطالبا بمحاكمة رموز النظام السوري أمام محكمة الجنايات الدولية.

وطالب المجلس بإطلاق سراح جميع المعتقلين من سجون النظام "دون قيود أو شروط" من الأخير، مؤكدا على وحدة الأراضي السورية ورفض أي مشروع تقسم لها.

وقال الناطق باسم "مجلس حوران الثوري" الدكتور عبد الرحمن مسالمة بتصريح إلى "سمارت" إن الاجتماع عقد في مبنى "دار العدل" بحضور معظم القطاعات العسكرية والسياسية والمدينة إضافة إلى الأهالي، مشيرا أن المجلس لم يتلقى أي دعوة لحضور المؤتمرات الدولية كونه تشكيل جديد.

ولفت "مسالمة" أن المجلس مع أي حل "يحقن دم الشعب السوري"، مشترطا "الحفاظ على مبادئ الثورة السورية ومطالب الشعب السوري".

وتشكل "مجلس حوران الثوري" يوم 26 تشرين الثاني الجاري، وانتخب الأمين العام والمكتب التنفيذي للمجلس، بعد تأجيل ذلك لأكثر من ثلاثة أسابيع.

وكان نحو 350 شخصا من المجتمع الأهلي ومنظمات المجتمع المدني والإدارة المحلية، وقادة عسكريين من عدة فصائل في المحافظة، عقدوا مؤتمر نهاية تشرين الأول الماضي، للإعلان في نهايته تشكيل مجلس يمثل المحافظة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2017 9:14:20 م - آخر تحديث بتاريخ : 30 نوفمبر، 2017 11:13:34 م خبر سياسياجتماعي مفاوضات
الخبر السابق
"أحرار الشام" تصد محاولة تقدم لقوات النظام في "إدارة المراكبات" شرق دمشق
الخبر التالي
"حكومة الإنقاذ" تدعو العشائر في سوريا إلى "المؤتمر السوري العام للعشائر"