أزمة نقص خبز في 14 قرية غرب إدلب ومناشدة لتلبية الاحتياجات

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2017 9:51:22 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية

سمارت -إدلب

تشهد 14 قرية في منطقة جسر الشغور (30 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا، أزمة نقص في مادة الخبز بعد احتراق الفرن الذي يخدمها، حيث أطلق "المجلس العام" نداء استغاثة لتلبية حاجة 75 ألف شخص.

وقال عضو المكتب الخدمي في "المجلس العام للجبل الوساطني"، مدين حبابي قي تصريح إلى "سمارت" الخميس، إن 45 ألف مدني من سكان القرى و30 ألف نازح يعانون من نقص الخبز، مناشد المنظمات الإنسانية بإعادة تأهيل الفرن وتأمين الخبز.

وأشار "حبابي" إلى وجود فرنين خاصين لايغطيان احتياج منطقة الجبل الوسطاني، كما أن سعر ربطة الخبز بوزن كيلو غرام يبلغ 200 ليرة سورية، وهو مرتفع مقارنة بسعر ربطة الخبز التي كان يقدمها الفرن المحترق، حيث كانت من وزن 1200 غرام وبسعر 110 ليرات فقط.

وأضاف أن الفرن احترق وتضرر بنسبة مئة بالمئة، وقدرت كلفة إعادة تأهيل خط الانتاج فقط بـ 35 ألف دولار أمريكي، وفق تقدير خبير أفران، يضاف إليها كلفة التشغيل الأولية.

واحترق الفرن لأسباب "مجهولة" في الـ24 من الشهر الجاري، وقدرت خسائره بمئة ألف دولار، شملت المعدات واحتراق 20 طن من الطحين وثلاثة آلاف ليتر مازوت ومولدة كهرباء والبناء.

وسبق أن نشب حريق في فرن داخل بلدة التح  جنوب إدلب، يخدم أكثر من 25 ألف نسمة، نتيجة تسرب من خزانات الوقود ما أدى لخروجه عن العمل حينها.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 نوفمبر، 2017 9:51:22 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية
الخبر السابق
"محلي الحراك" يستنكر عمل المنظمات الإنسانية في درعا
الخبر التالي
افتتاح ناد للألعاب القتالية في مدينة سرمين بإدلب