بدء انتخابات المجالس المحلية في مناطق "الإدارة الذاتية" شمالي سوريا

اعداد إيمان حسن, عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 1 كانون الأول، 2017 14:54:57 - آخر تحديث بتاريخ : 1 كانون الأول، 2017 17:50:58خبرأعمال واقتصادإدارة محلية

تحديث بتاريخ 2017/12/01 17:40:52بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت -سوريا

بدأت الجمعة، المرحلة الثانية من انتخابات المجالس المحلية في المناطق الخاضعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، بمحافظات الحسكة وحلب والرقة شمالي وشمالي شرقي سوريا.

وقالت الرئيسة المشتركة لما يسمى "المجلس التأسيسي للنظام الفيدرالي لشمال سوريا"هدية يوسف في تصريح لـ"سمارت"، إن عدد المرشحين في جميع مناطق "الإدارة الذاتية" بسوريا يبلغ 5720 شخصا، وستجري الانتخابات في 1324 مركزا بإشراف أكثر من 8 آلاف معلم.

وأضافت "يوسف" أن قائمتان تتنافسان بالانتخابات في محافظة الحسكة وهما: "قائمة الأمة الديمقراطية" التي تضم 18 حزبا، ووقائمة "التحالف الوطني الكردي" وتضم خمسة أحزاب.

من جانبه، قال رئيس المشترك للمفوضية العليا للانتخابات، شاهين علي، في منطقة عين العرب (كوباني 133كم شمال شرق مدينة حلب)، تتنافس قائمة الأمة الديمقراطية (تتألف من حزب الاتحاد اليمقراطي، وحزب الديمقراطي الكردي السوري، وحزب اليسار الكردي السوي) وتضم 500 مرشح، مع قائمة "حزب الوحدة" تضم 126 مرشح، ومشيرا أن عدد المركز الانتخابية في عين عرب 150 مركزا.

بدوره، أوضح الرئيس المُشترك للمفوضية العليا للانتخابات في منطقة عفرين، بيشفان مراد، أن ثلاث قوائم تتنافس في المنطقة، لافتة أن عدد المرشحين 1502، يتنافسون على 380 مقعدا خاص بالبلدات، و504 مقعدا لمجالس النواحي، و62 مقعدا لمجلس منطقة عفرين و مثلها لمجلس "منطقة الشهباء".

والقوائم المشاركة في عفرين "قائمة الأمة الديمقراطية وتتألف من (حزب الاتحاد الديمقراطي، و الحزب الديمقراطي الكردي السوري)، و"قائمة التحالف الديمقراطي السوري" تضم مكونات عرقية ودينية مختلفة، فيما تضم "قائمة حزب الوحدة" (حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا، وشخصيات مستقلة)، بينما في "منطقة الشهباء" يوجد قائمة واحدة هي "شهباء المستقبل"، حسب "بيشفان".

وفي منطقة تل أبيض (100كم شمال مدينة الرقة)، ذكر "شاهين علي" أن الانتخابات تجري بين "قائمة الأمة الديمقراطية" تتألف من "حزب الاتحاد الديمقراطي، حزب الحداثة والديمقراطية" وتضم 444 مرشح، ووذلك في 110 مراكز توزعت على ثلاث نواحٍ (تل أبيض، عين عيسى، سلوك)، وسبع قرى (جرن، أبو خرزة، الهيشة، علي باجلية، حمام التركمان، الشركراك، الزيدي).

وفرزت "هيئة التربية" في "كوباني" و"لجنة التربية" بتل ابيض 1524 معلما للإشراف على الانتخابات، وبلغ عدد الصناديق 630 صندوقا، حسب "علي".

وأوضحت "هدية يوسف" أن أكثر من 15 منظمة مدنية وحقوقية من داخل الشمال السوري يراقبون الانتخابات إضافة إلى وفد من إقليم كردستان العراق وتركيا.

إلى ذلك نشرت "قوات الأسايش" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنها وزعت أكثر من 3000 عنصرا في المحافظات الثلاث لحماية مراكز الاقتراع، مشيرة أن كل ثلاثة عناصر يراقبون مركزا انتخابيا.

وسبق أن حددت "المفوضية العليا للانتخابات" التابعة لـ"الإدارة الذاتية"، الأول من كانون الثاني موعدا لإجراء انتخابات المجالس المحلية في محافظات الحسكة والرقة وحلب، شمالي وشرقي سوريا.

وأقرت "الهيئة التنفيذية التابعة لما يسمى "المجلس التأسيسي للنظام الفيدرالي لشمال سوريا"، يوم 20 آب الفائت، اللائحة التنفيذية للقانون الانتخابي الخاص بمناطق "الإدارة الذاتية" الكردية، المتضمن أربعون مادة.

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن, عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 1 كانون الأول، 2017 14:54:57 - آخر تحديث بتاريخ : 1 كانون الأول، 2017 17:50:58خبرأعمال واقتصادإدارة محلية
الخبر السابق
تزايد الأمراض في بلدة قطينة بحمص بسبب انبعاثات معامل السماد
الخبر التالي
"المعارضة" الإيرانية تهنئ "هيئة التفاوض" بتشكيل وفد موحد